Connect with us

رياضة

بطولة إيطاليا: ثلاثية إنتر أمام فيورنتينا تعيده إلى الصدارة وفوز أوّل لأتالانتا على أرضه


ميلانو (أ ف ب) -قلب إنتر حامل اللقب تأخره الى فوز على مضيفه فيورنتينا 3-1 ضمن المرحلة الخامسة من الدوري الإيطالي لكرة القدم الثلاثاء واستعاد الصدارة موقتا، فيما تقدم أتالانتا الى المركز الرابع بعد فوزه الثمين على ساسوولو 2-1.
ورفع انتر رصيده إلى 13 نقطة في الصدارة بفارق نقطتين عن وصيفه نابولي الذي يلعب أمام سمبدوريا الخميس. فيما يحتل فيورنتينا المركز السادس موقتاً بـ 9 نقاط.

وتقدم أتالانتا الى المركز الرابع برصيد 10 نقاط، بينما يحتل ساسوولو المركز 13 برصيد أربع نقاط.
في المباراة الأولى على ملعب “أرتيميو فرانكي”، افتتح المضيف التسجيل عبر ريكاردو سوتيل في الدقيقة 23، ليرد حامل اللقب بثلاثية في الشوط الثاني تناوب على تسجيلها ماتيو دارميان (52) والبوسني إدين دجيكو (55) والكرواتي إيفان بيريشيتش (87).
دخل انتر اللقاء من دون أي خسارة هذا الموسم، بعد فوزه في ثلاث مباريات مقابل تعادل واحد، واستعاد “نيراتزوري” توازنه بعد خسارته امام ريال مدريد الإسباني 1-صفر في دوري ابطال أوروبا بفوز ساحق على بولونيا 6-1 السبت في الدوري الإيطالي.
في المقابل، خسر فيورنتينا امام روما في المرحلة الاولى من الدوري، قبل ان يعوّض بثلاثة إنتصارات متتالية انتهت جميعها بنتيجة 2-1 وكانت على حساب تورينو وأتالانتا وجنوى، الامر الذي جعل من مواجهته امام انتر اختبارا كبيراً.

ويعود آخر فوز لفيورنتينا على إنتر في الدوري الإيطالي الى نيسان/أبريل من العام 2017 بنتيجة 5-3 في فلورانس، وفي المواجهات الثماني الاخيرة بين الجانبين انتهت اربع منها بالتعادل واربع بفوز إنتر (قبل مباراة هذه الأمسية).
وبدا فيورنتينا مصمّماً على فك عقدته الاخيرة امام “نيراتسوري” فبدأ المباراة بوتيرة عالية وبضغط عبر المرتدات وبأفضلية فنية واضحة في مجريات الشوط الاول، ونجح في منتصف هذا الشوط بافتتاح التسجيل بعدما فاز الارجنتيني نيكولاس غونساليس بإلتحام هوائي مع السلوفاكي ميلان شكرينيار، قبل ان يستدير الاول وينطلق نحو منطقة الجزاء ويمرّر لسوتيل تابعها في الشباك (23).
وحاول الضيوف الردّ عبر نجمهم التركي المتألق هاكان تشالهانوغلو، إلاّ أنّ تسديدته ركلة حرّة وجدت حارس فيورنتينا بارتوومي درانغوفسكي لها بالمرصاد (30).

وحاول انتر مجدداً عبر تشالهانوغلو ومنه إلى الكرواتي إيفان بيريشيتش على الجهة اليسرى ليمرّر كرة عرضية الى نيكولو باريلا، أودعها ماركو بيناسي عن طريق الخطأ في مرمى فريقه، غير انّ الكرواتي كان في وضعية تسلل خلال انطلاق الهجمة فتمّ إلغاء الهدف (38).
بادر رجال مدرب إنتر سيموني إنزاغي الى الهجوم في الشوط الثاني، وتمكنوا من إدراك التعادل عن طريق دارميان إثر تمريرة من باريلا (52).
وبعد ثلاث دقائق وجه إنتر ضربة ثانية لمنافسه إثر ركلة ركنية نفذها تشالهانوغلو ووصلت الى رأس المهاجم البوسني دجيكو فارتطمت بالارض وارتدت إلى المرمى (55).
وتلقى فيورنتينا ضربة ثانية إثر طرد لاعبه غونساليس بعد نيله بطاقتين صفراويين خلال ثوان معدودة بسبب اعتراضاته المتكررة (78).
وواصل إنتر عودته القوية في الشوط الثاني فاستفاد من النقص العددي لخصمه والارتداد الدفاعي البطيء، ليسجل هدفه الثالث عن طريق بيريشيتش (87).

في المباراة الثانية في برغامو، حقّق اتالانتا فوزاً مهماً على ضيفه ساسوولو بنتيجة 2-1.
سجل أهداف اللقاء الثلاثة في الشوط الأوّل، فافتتح أتالانتا التسجيل عبر الالماني روبن غوزنس بعد ثلاث دقائق من صافرة البداية، وأضاف دافيدي تساباكوستا الهدف الثاني (37)، فيما سجّل للضيوف دومينيكو بيراردي (44).
واظهر أتالانتا الذي حقق فوزه الأوّل هذاالموسم على أرضه بعد تعادل وخسارة، بعضاً من المستوى الذي قدمه في الموسم الماضي، وجاء الشوط الاول مميزا لفريق المدرب جيانبييرو غاسبيريني فأثمر هدفين.
وتمكن بيراردي من تقليص النتيجة لساسوولو في أواخر الشوط الاوّل، غير أنّ اتالانتا حافظ على تقدمه ملحقاً خسارة ثالثة بمنافسه هذا الموسم.

وفي مباراة ثالثة، انتزع جنوى تعادلاً قاتلاً من مضيفه بولونيا 2-2 بفضل ركلة جزاء من قائده المدافع دومينيكو كريشيتو قبل دقيقة من صافرة النهاية.
وجاءت الاهداف الاربعة في الشوط الثاني، حيث اعتقد أصحاب الارض انهم حسموا النقاط الثلاث بعدما تقدموا 2-1 من ركلة جزاء نفذها بنجاح المهاجم النمسوي ماركو أرنوتوفيتش في الدقيقة 85، بعدما كان زميله الاسكتلندي آرون هايكي افتتح التسجيل (49)، في حين ردّ جنوى بادراك التعادل بفضل ماتيا ديسترو (55).

وطرد الحكم مدرب بولونيا الصربي سينيسا ميهايلوفيتش بسبب اعتراضه على احتساب ركلة الجزاء، في سعيه لتضميد جراحه بعد خسارته المذلة أمام حامل اللقب إنتر بنتيجة 6-1 في المرحلة السابقة.
وكاد بولونيا يحسم الفوز في الدقيقة السادسة من الوقت المحتسب بدل الضائع، إلاّ أنّ العارضة وقفت بالمرصاد لرأسية الدنماركي أندرياس سكوف أولسن، ثم أنقذ حارس جنوى سلفاتوري سيريغو فريقه من هدف محقق بعد تسديدة من روبرتو سوريانو.
وصعد بولونيا للمركز السابع برصيد 8 نقاط، فيما يقبع جنوى في المركز الرابع عشر مع 4 نقاط.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *