Connect with us

منوعات

باحثون يكتشفون ثمانية صغار من التمساح السيامي المهدد بالانقراض في كمبوديا

بانكوك- (د ب أ)- اكتشف باحثون ثمانية صغار من التمساح السيامي المهدد بالانقراض في البرية في كمبوديا.
وقال بيان مشترك إن فريقا من باحثي وزارة البيئة والصندوق العالمي للحياة البرية تعقب صغار التمساح خلال موسم تكاثر هذه الزواحف في محمية سريبوك للحياة البرية.
وتم وضع الصغار النادرة الآن تحت الحراسة على مدار الساعة في المحمية التي تقع في شرق البلاد.
وقال البيان إن هذا هو أول دليل منذ عشر سنوات على تكاثر التماسيح السيامية في المنطقة. وقال الباحثون إنه كان “اكتشافا مثيرا للغاية”.
وأفاد البيان بأن الفريق أجرى بحثًا ميدانيا عاديا خلال موسم التكاثر. وقال سوثيا بون، أحد الباحثين المشاركين: “ثم جاءت اللحظة المثيرة عندما اكتشف شخص من فريقنا لأول مرة البريق في عيون صغار التماسيح”.
وتحدثت ميلو جرونينبرج، خبيرة التنوع البيولوجي في الصندوق العالمي للحياة البرية، عن تحقيق اختراق. وأوضحت بالقول: “لم نكن متأكدين في السابق مما إذا كان لا يزال هناك أزواج تتكاثر من التماسيح المحلية، وما إذا كانت الأعشاش موجودة وما إذا كانت الحيوانات تحقق الفقس بنجاح”.
ويثير الاكتشاف في سريبوك احتمالات بقاء التمساح السيامي في البرية. وكان هذا هو “اكتشاف مهم فيما يتعلق بالأنواع في كمبوديا والعالم”، وفقا لبيان المحمية.
تنمو التماسيح السيامية النادرة إلى أربعة أمتار كحد أقصى وتعيش حصريا في المياه العذبة في الأنهار والبحيرات والمستنقعات. وتنتشر على نطاق واسع في أجزاء كبيرة من جنوب شرق آسيا، لكن أعدادها انخفضت بشكل حاد منذ أوائل تسعينيات القرن العشرين.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *