Connect with us

رياضة

بطولة ألمانيا: فرانكفورت يحرم فولفسبورغ من استعادة الصدارة وثنائية جديدة لهالاند


برلين (أ ف ب) -حرم أينتراخت فرانكفورت مضيفه فولفسبورغ من استعادة صدارة الدوري الالماني لكرة القدم بإرغامه على التعادل 1-1، فيما سجل المهاجم الدولي النروجي إرفينغ هالاند ثنائية جديدة لفريقه بوروسيا دورتموند وقاده إلى الفوز على ضيفه أونيون برلين 4-2 ضمن منافسات المرحلة الخامسة الأحد.
على ملعب “فولفسبورغ أرينا”، وفي أمسية طغى عليها اللون البرتقالي افتتح فرانكفورت التسجيل عبر مهاجمه الهولندي سام لامرس في الدقيقة 38، فيما أدرك مواطنه فوت فيغورست التعادل في الدقيقة 70.

وأوقف فرانكفورت مسلسل انتصارات منافسه التي وصلت إلى خمسة توالياً في مختلف المسابقات، منها أربعة في الدوري، ليتجمد رصيده عند 13 نقطة ويتراجع الى المركز الثاني بفارق الاهداف خلف بايرن ميونيخ بطل المواسم التسعة الأخيرة الذي انتزع الصدارة بفوزه بسباعية نظيفة على بوخوم السبت.
ويحتل بوروسيا دورتموند المركز الثالث بفارق نقطة عن فريقي المقدمة.

وكان فولفسبورغ حقق انجاز الفوز بمبارياته الاربع الاولى في “بوندسليغا” للمرة الاولى في تاريخه، على غرار مدربه الشاب الهولندي مارك فان بومل (44 عاماً) الذي بات أوّل مدرب في تاريخ النادي يحقق هذا الانجاز.
في المقابل، سقط فرانكفورت الذي ما زال يسعى خلف فوزه الأوّل هذا الموسم، في فخ التعادل للمرة الخامسة توالياً في مختلف المسابقات وللمرحلة الرابعة توالياً في الدوري، بعدما كان استهل المنافسات بخسارة أمام دورتموند 2-5، ليرفع رصيده إلى 4 نقاط في المركز الخامس عشر.

وعلى ملعب “سيغنال بارك أرينا”، سجل المهاجم الدولي النروجي إرلينغ هالاند ثنائية من رباعية فريقه بوروسيا دورتموند وقاده للفوز على ضيفه أونيون برلين 4-2.
وافتتح البرتغالي رافايل غيريرو التسجيل لدورتموند في الدقيقة العاشرة، قبل أن يضيف هالاند الهدفين الثاني والرابع (24 و83)، فيما جاء الهدف الثالث عبر النيران الصديقة بفضل مارفين فريدريخ خطأ في مرمى فريقه (52).
وسجل للفريق الضيف ماكس كروسه (57 من ركلة جزاء) والبديل أندرياس فوغلسامر (81).

وحقق الفريق “الاصفر والاسود” فوزه الرابع هذا الموسم والثالث توالياً في الدوري بعد هوفنهايم 3-2 وباير ليفركوزن 4-3 مقابل هزيمة، رافعاً رصيده إلى 12 نقطة في المركز الثالث، فيما تجمد رصيد أونيون برلين في المركز الثامن عند 6 نقاط من فوز و3 تعادلات وهزيمة.
وكان غيريرو البادئ بالتسجيل بعد 10 دقائق من صافرة بداية الشوط الاول، بعد تبادل للكرة مع القائد ماركو رويس داخل منطقة الجزاء انهاه بتسديدة “على الطاير” بقدمه اليسرى في الزاوية المعاكسة.

وكالعادة، ترك هالاند بصمته التهديفية بعد تمريرة عرضية من البلجيكي توما مونييه على الجهة اليمنى، تابعها الأوّل رأسية في المرمى (24)، قبل أن يتسبب النروجي بالثالث بعدما اربك فريدريخ المتقدم عليه اثر عرضية من رويس، ليودعها مدافع أونيو برلين في شباك حارسه أندرياس لوتيه (52).
وقلص الضيف الفارق بتسديدة من كروسه خدعت الحارس السويسري كوبل المرتمي للجهة المعاكسة (57)، ليعود ويسجل الثاني بعد ركلة ركنية تابعها فوغلسامر رأسية في المرمى (81).

وفي وقت استعاد أونيون برلين أنفاسه وأمله بمعادلة النتيجة، وجّه هالاند الضربة القاضية لمنافسه بتسجيله الرابع بعد دقيقتين فقط اثر تمريرة رائعة من ماتس هوملس، تابعها النروجي بقدمه اليسرى وارسلها ساقطة فوق الحارس لوتيه المتقدم عن مرماه.

ورفع هالاند رصيده التهديفي هذا الموسم إلى 11 هدفاً في مختلف المسابقات، منها 7 في الـ “بوندسليغا” وضعته في صدارة ترتيب الهدافين متساوياً مع مهاجم بايرن ميونيخ البولندي روبرت ليفاندوفسكي.
وأثنى هوملس مع نهاية المباراة على زميله الهداف قائلا لشبكة “دازن” للبث التدفقي “إرلينغ هو ببساطة آلة لمطاردة الأهداف. عندما يحصل على فرصة لإيداع الكرة في الشباك، تضيء عيناه وتشتعل نار”.

وتابع منتقداً تراخي فريقه في الدقائق الاخيرة “كنت سعيداً جداً عندما كانت النتيجة 3-صفر، وثم سمحنا لمنافسنا بالعودة إلى أجواء مباراة كانت قد انتهت”.
واختتم دورتموند مهرجانه بتسديدة من رويس اصطدمت بالقائم الايسر (85).

وصعد باير ليفركوزن إلى المركز الرابع بعد فوزه الثمين بعشرة لاعبين على مضيفه شتوتغارت 3-1.
وافتتح ثلاثية ليفركوزن روبرت أندريش بعد دقيقتين من صافرة البداية، وأضاف المهاجم التشيكي باتريك شيك (19)، قبل أن يُطرد مسجل الهدف الأول بالبطاقة الحمراء في الدقيقة 31 اثر عرقلة من الخلف.

وسجل البلجيكي أورل مانغالا هدف الشرف لأصحاب الأرض (38)، قبل أن يوجه لهم فلوريان فيرتس الضربة القاضية بتسجيله الهدف الثالث للضيوف (70).
ورفع ليفركوزن رصيده إلى 10 نقاط في المركز الرابع، فيما تجمد رصيد شتوتغارت الذي مني بخسارته الثالثة هذا الموسم عند 4 نقاط في المركز الرابع عشر.

وتابع شتوتغارت مسلسل هزائمه أمام ليفركوزن حيث لم يفز في سوى في مباراة واحدة من مواجهاته الـ 19 الاخيرة في الدوري المحلي، مقابل 4 تعادلا و14 هزيمة، علماً أن انتصاره الاخير يعود إلى نيسان/أبريل 2018.
من ناحيته، حافظ ليفركوزن على سجله خالياً من الخسارة على ارض شتوتغارت للمباراة العاشرة، حيث فاز في 7 وتعادل في 3 منذ خسارته الاخيرة أمامه 1-2 في نيسان/أبريل 2010.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *