Connect with us

فلسطين

حماس: ما فعله الأسرى الستة عظيم والرهان على شبان الضفة كبير

غزة – “القدس” دوت كوم – أشاد ناطقان باسم حركة حماس صباح اليوم الأحد، بما فعله الأسرى الستة الذين انتزعوا حريتهم من نفق جلبوع، وذلك إثر إعلان الاحتلال اعتقال الأسيرين أيهم كممجي ومناضل انفيعات بعد أسبوعين من المطاردة.

وأكدت حركة حماس، أن ما فعله الأسرى الستة “بطولة عظيمة وجهاد كبير وإنجاز عظيم سيُسجّل بأحرف من نور في سجل جهاد ونضال شعبنا الفلسطيني”.

حماس: ستبقى هذه العملية دليلًا دامغًا على هشاشة وضعف المنظومة الأمنية الإسرائيلية

وقال حازم قاسم الناطق باسم حماس في تصريح مقتضب إنه ورغم إعادة اعتقال أبطال نفق الحرية، “ستبقى هذه العملية دليلًا دامغًا على هشاشة وضعف المنظومة الأمنية الصهيونية وعدم صمودها أمام إرادة المقاتل الفلسطيني”.

ووجّه قاسم “التحية والتقدير العظيم لأبطال نفق الحرية في سجن جلبوع الذين أثبتوا قدرة الفلسطيني على الفعل المقاوم في كل الظروف وفي كل الأدوات.” كما قال.

وأضاف أنّ كتائب القسام على عهدها ووعدها بأن يكون الستة على رأس صفقة التبادل، وأن يخرجوا مرفوعي الرأس من سجون الاحتلال وأن يفتح السجان بنفسه أبواب زنزانتهم، مؤكدًا أن العمل على تحرير الأسرى من سجون الاحتلال سيظل على رأس أولويات المقاومة.

من جهته، قال فوزي برهوم الناطق باسم حماس في تصريح منفصل إنه آن الأوان لقطع اليد الإسرائيلية التي تمتد للعبث بساحة الضفة واعتقلت كممجي وانفيعات.

وأضاف: “رهاننا على شباب ورجالات الضفة الأحرار كبير في قيادة المرحلة وخلق ساحة نضال جديدة عناوينها حملة البنادق المشرعة في وجه العدو”. وقال إن “أبطال نفق الحرية ولدوا من رحم هذا الشعب، وثبتوا في معارك المقاومة والتضحية والفداء.

وأكد أن بمثل هذه النماذج “سنصل وننتصر”، والرهان على المقاومة في تحريرهم وإخوانهم من سجون الاحتلال.

وبعد منتصف الليلة الماضية، حاصرت قوات إسرائيلية خاصّة منزلًا في جنين، واعتقلت مناضل انفيعات وأيهم كممجي آخر الأسرى الستة الذين انتزعوا حريتهم عبر نفق من سجن جلبوع، حيث أعاد الاحتلال اعتقال محمد ومحمود العارضة، وزكريا الزبيدي ويعقوب قادري من الناصرة قبل نحو أسبوع.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *