Connect with us

أقلام وأراء

تهديدات الاحتلال باجتياح جنين ومخيمها لن ترهب شعبنا

حديث القدس

تهديدات دولة الاحتلال ممثلة بقادتها العسكريين والسياسيين باجتياح جنين ومخيمها، بحثاً عن الاسيرين اللذين تحررا من النفق، والفعاليات التي تشهدها جنين ومخيمها وقراها وبلداتها يومياً تضامناً مع الحركة الاسيرة هي تهديدات هدفها اولاً وقبل كل شيء ارهاب الاهالي خاصة اهالي مخيم جنين الذي قدم التضحيات الجسام وواجه الاحتلال في اكثر من واقعة، وتم في احدى الهجمات العدوانية الاسرائيلية على المخيم تدمير معظم منازله والتي أعادت احدى الدول العربية ووكالة الغوث اعادة بنائها من جديد.

كما ان هذا التهديد الذي وصل لحد ليس فقط اجتياح المدينة والمخيم والبلدات والقرى التي ينتمي اليها الاسرى الستة الذين تمكنوا من تحرير انفسهم من داخل اكبر قلاع السجون تحصيناً وتسليحاً، بل ايضاً تهديدهم باجتياح كامل الضفة الغربية، أي بما في ذلك المناطق المصنفة (أ) وفق اتفاق اوسلو الذي افشلته دولة الاحتلال.

وهذا التهديد بحد ذاته هو موجه بصورة غير مباشرة للسلطة الوطنية الفلسطينية من انه اذا لم تقم بضبط محافظة جنين، فإن الاجتياح والتهديد سيطول ايضاً المناطق الخاضعة لها، كما حصل عام ٢٠٠٠ عندما اجتاحت القوات الاحتلالية جميع ارجاء الضفة الغربية وحاصرت الرئيس الشهيد ياسر عرفات الى ان استشهد بفعل السم الذي دس له في طعامه أو شرابه.

وهذا الامر يتطلب من السلطة الفلسطينية وكافة فصائل العمل الوطني والاسلامي الرد على هذا التهديد، من خلال زيادة فعاليات التضامن مع اسرى الحرية، وعدم تركهم فريسة لاجراءات وانتهاكات وجرائم الاحتلال.

كما انه على السلطة الفلسطينية ارسال رسالة واضحة لدولة الاحتلال بأنها لا تخضع لتهديدات الاحتلال وان اي اجتياح او عدوان على جنين ومخيمها ستكون له انعكاسات على الساحة الفلسطينية، ستؤدي الى انفجار الاوضاع والتي لا يعرف مداها ولا نتائجها على المنطقة والعالم، خاصة وان الاوضاع في الضفة الغربية وقطاع غزة تغلي كالمرجل وان انفجارها يتوقع في أي لحظة.

وعلى المنظمات المحلية والعربية والدولية التي تعنى بالاسرى التحرك عاجلاً وعلى كافة الاصعدة، لأن دولة الاحتلال لا تمارس جرائمها بحق الاسرى فقط ولكن بحق شعبنا كافة، والتهديدات بالعدوان الواسع على جنين هو جزء من هذه الجرائم المرتكبة والتي سترتكب بحق شعبنا، من قبل هذا الاحتلال الذي طال أمده والذي لا بد ان يزول طال الزمن أم قصر. وعلى الاحتلال ان يدرك جيداً ان التهديدات بالعدوان الواسع لن ترهب شعبنا.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *