Connect with us

فلسطين

ايهم كممجي : حوصرنا بعد ربع ساعة من الوصول للمنزل الذي كنا فيه ونجونا من محاولتي اغتيال

جنين- “القدس” دوت كوم- علي سمودي – كشف الأسير أيهم كممجي عن نجاته ورفيقه مناضل انفيعات من محاولتي اغتيال من قبل قوات الاحتلال خلال مطاردتهما بعد انتزاعهما الحرية من سجن جلبوع فجر 6.9.2021 .

أقواله جاءت خلال زيارة محامي هيئة شؤون الأسرى منذر أبو أحمد له في سجن الجلمة، والتي أوضح أيهم خلالها، أنهما تعرضا لإطلاق النار في اليوم الثاني من خروجهما من السجن في منطقة العفولة حيث وقف قربه جندي وآخر على مسافة ابعد قليلا، وهو يختبئ بين العشب، واطلق الجنود النار لكنه افلت من قبضتهم، أما المرة الثانية، فكانت قرب منطقة قرية سالم الحدودية غرب جنين، و ذلك بعد أن اجتازا الجدار العنصري وتمكنا من الوصول إلى جنين .

المحامي أبو أحمد، أوضح أن الأسير أيهم في حالة صحية جيدة، رغم تعرضه للضرب على يد الوحدات الإسرائيلية الخاصة لدى اعتقاله من جنين حتى وصوله إلى معسكر سالم.

وقال أيهم” أنه كان موجودا في مخيم جنين منذ اليوم الثالث من انتزاع حريته، والتقى مع مناضل بعد 6 أيام من الحرية ، مضيفا انه توجه إلى المنزل الذي اعتقل فيه قبل ربع ساعة فقط من عملية الاحتلال “، موضحاً أنه بعد وصوله، فوجئ بمكبرات الصوت ومطالبة الجيش بتسليمه نفسه والتهديد بقصف المنزل، مما آكد له أن هنالك عملية رصد ومتابعة له و مراقبة منذ خروجه من مخيم جنين”.

وأوضح الأسير أيهم، أن أعداد كبيرة من افراد الوحدات الخاصة اعتدت عليه بالضرب منذ اعتقاله من المنزل و حتى وصوله إلى معسكر سالم، وهناك انضموا كل الجنود الذين شاركوا بالحملة للاعتداء عليه.
واضاف المحامي :” فور اعتقاله، نقل أيهم إلى زنازين التحقيق في سجن الجلمة، وبدأ التحقيق معه منذ اللحظة الأولى” .

واوضح أن المخابرات الإسرائيلية تمارس بحقه تحقيقاً مستمراً بدون راحة، معبراً عن قلقه على حياته في ظل ظروف التحقيق خاصة أنه طوال فترة مطاردته عانى ظروف صعبة و قاسية .

وذكر المحامي، أن أيهم اشتكى من ألم في صدره ورقبته بسبب الضرب ولم يقدم له العلاج، وطالب بإدخال طبيب مختص لعلاجه و فحصه، حيث أكد المحامي أنه سيتابع هذه المسألة مع محكمة الصلح في الناصرة للحصول على قرار لتوفير العلاج له.

وحول مشاعره بعد الحرية، نقل المحامي عن أيهم قوله ” عندما عدت إلى جنين، نظرت إلى السماء و تحدثت مع النجوم، وشعرت فعلاً كأنني في الجنة “، لكنه عبر عن تاثره لانه لم يحقق أمنيته الاجمل ” أن يزور قبر أمه التي توفيت خلال اعتقاله قبل عامين “.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *