Connect with us

عربي ودولي

آخر تطورات انتشار كوفيد-19 في العالم

باريس- (أ ف ب) -في ما يأتي آخر التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا في العالم الأحد في ضوء أحدث الأرقام والتدابير الجديدة والوقائع:

ارتفعت المواعيد للحصول على اللقاح ضد كوفيد-19 في إيطاليا مجددا هذا الأسبوع، بعدما قررت الحكومة أن تفرض على جميع الموظفين تقديم شهادة صحية (نتيجة سلبية وإثبات تلقي اللقاح أو التعافي من الفيروس) وفقًا للسلطات.
وقال الجنرال فرانشيسكو فيليولو المفوض الاستثنائي المسؤول عن حملة التلقيح “على المستوى الوطني كانت هناك زيادة معممة في المواعيد لتلقي الجرعة الأولى من 20 إلى 40% مقارنة بالأسبوع الماضي”.
تلقى ما يقارب مليون شخص في إيطاليا جرعتين من اللقاح أو 76% من السكان الذين تزيد أعمارهم على 12 عامًا. لكن السلطات قلقة مع اقتراب موسم الإنفلونزا.

ستخرج مدينة ملبورن الأسترالية من العزل الذي فرض عليها لمكافحة فيروس كورونا في نهاية تشرين الأول/أكتوبر، إذا تم الوصول إلى هدف تلقيح 70% من السكان البالغين، وفقًا لـ “خارطة الطريق” التي نُشرت الأحد.
فرض على حوالى خمسة ملايين نسمة من سكان ملبورن البقاء في منازلهم منذ 5 آب/أغسطس. وهذا هو العزل السادس في البلاد منذ بداية الوباء.
وبمجرد وصول معدل التلقيح إلى 80%، سيتمتع سكان ملبورن الذين تم تطعيمهم بالكامل بحرية أكبر وسيسمح لهم بعدم وضع الكمامة في الخارج والعمل في المكتب.

في فرنسا، سينظر مجلس الدفاع قريبًا في تعديل محتمل للقيود المرتبطة بكوفيد-19 وفقًا لتطور الوباء في كل منطقة بينما “يسجل الوضع تحسنا” كما قال المتحدث باسم الحكومة الأحد.

قالت حكومة جنوب إفريقيا الأحد إنها “مستغربة” لأنها ما زالت موضوعة على قائمة بريطانيا الحمراء التي تفرض قيودًا صارمة على دخول أراضيها لمواطني الدول المتضررة بشكل خاص من وباء كوفيد.
وكانت لندن أعلنت الجمعة شطب دول معينة من هذه القائمة التي تفرض على وجه الخصوص حجرًا صحيًا إجباريًا مكلفًا لمدة 10 أيام في الفندق.
وأعربت وزارة خارجية جنوب إفريقيا عن أسفها بالقول إن “آلاف العائلات ورجال الأعمال في جنوب إفريقيا والمملكة المتحدة أصيبوا بالصدمة من هذا الإقصاء المستمر، خصوصا بالنظر إلى التقدم الذي أحرزته جنوب إفريقيا على صعيد مكافحة الوباء”.

تسبّب فيروس كورونا بوفاة ما لا يقل عن 4,683,586 شخصا في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية كانون الأول/ديسمبر 2019، حسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة الأحد عند الساعة 10,00 ت غ.
والولايات المتحدة هي أكثر الدول تضررا لناحية الوفيات (673,474) تليها البرازيل بتسجيلها 590,508 وفيات ثم الهند مع 444,838 وفاة والمكسيك مع 271,303 وفيات والبيرو مع 198,976 وفاة.
وتعتبر منظمة الصحة العالمية، آخذةً بالاعتبار معدّل الوفيات الزائدة المرتبطة بشكل مباشر أو غير مباشر بكوفيد-19، أن حصيلة الوباء قد تكون أكبر بمرتين أو ثلاث مرات من الحصيلة المعلنة رسمياً.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *