Connect with us

رياضة

دوري أبطال أوروبا: تعادل مخيب لميسي وسان جرمان وانتصاران صعبان لليفربول وريال مدريد


بروج (بلجيكا) (أ ف ب) -اكتفى النجم الارجنتيني ليونيل ميسي في مباراته الرسمية الاولى اساسيا في صفوف فريقه الجديد باريس سان جرمان الفرنسي بالتعادل مع كلوب بروج البلجيكي المتواضع 1-1، في حين حقق فريقا ليفربول الانكليزي وريال مدريد الاسباني فوزين صعبين على ميلان الايطالي 3-2 وعلى جاره إنتر 1-صفر تواليا الاربعاء في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الاولى ضمن دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

في المباراة الاولى، خاض الثلاثي الرهيب ميسي والبرازيلي نيمار والفرنسي كيليان مبابي اول مباراة سويا في صفوف باريس سان جرمان منذ انتقال الاول قادما من برشلونة الاسباني في صفقة حرة.
وشارك ميسي أساسيا للمرة الاولى في صفوف فريق العاصمة علما بانه خاض 24 دقيقة في المباراة ضد رينس عندما نزل بديلا لنيمار في الدوري المحلي.
وخاض ميسي مباراته الـ150 في المسابقة القارية وبات ثالث لاعب ميدان يحقق هذا الانجاز بعد البرتغالي كريستيانو رونالدو (177 وهو رقم قياسي) والاسباني تشافي (151).
وافتتح سان جرمان التسجيل بعد مجهود فردي رائع لمبابي تخطى فيه مدافعين على الجهة اليسرى ومرر كرة زاحفة داخل المنطقة تابعها الاسباني اندير هيريرا بيسراه داخل الشباك (16).

وعلى الرغم من الهجمات المتكررة لسان جرمان، شكل كلوب بروج خطورة عبر الهجمات المرتدة ونجح من احداها في ادراك التعادل عبر قائده هانس فاناكان مستغلا تمريرة عرضية ليسددها في الشباك (27).
وقال مدافع باريس سان جرمان بريسنل كيمبيمبي “إنها مسابقة دوري أبطال أوروبا، إنه المستوى العالي، ضد فريق رائع كلوب بروج، يتعين علينا الاعتراف بذلك، رغم اننا لم نقدم أفضل مستوياتنا. كسبنا نقطة، أهم شيء هو أننا لم نخسر. علينا أن نعرف كيف نحترم هذه الفرق. نحن نعلم أنه على الورق لدينا الفريق المناسب، والآن علينا أن نظهر ذلك على أرض الملعب”.
وبخصوص المباراة المقبلة ضد مانشستر سيتي، قال “سنكون قادرين على التعافي والاستعداد بشكل جيد للمباريات التالية للاستعداد بشكل جيد للمباراة ضد سيتي.

وفي المجموعة ذاتها، وعلى ملعب الاتحاد في مدينة مانشستر، حقق مانشستر سيتي الانكليزي الوصيف فوزا مثيرا على لايبزيع الالماني 6-3.
وخاض صانع الالعاب البلجيكي كيفن دي بروين اول مباراة له اساسيا في صفوف سيتي بعد ان تعافى من اصابة تعرض لها في كأس اوروبا الاخيرة.
وافتتح المدافع الهولندي ناتان اكي التسجيل لسيتي مستغلا ركلة ركنية من جاك غريليش تابعها برأسه داخل الشباك (16).
وضاعف سيتي تقدمه عندما انتزع دي بروين الكرة على الجهة اليمنى وتخطى مدافعا قبل ان يمررها عرضية ماكرة داخل المنطقة حاول الفرنسي نوردي موكييلي تشتيتها لكنه سددها رأسية خطأ داخل مرماه (28).

ونجح لايبزيغ في تقليص الفارق عندما رفع السويدي اميل فورسبرغ الكرة باتجاه موكييلي الذي سددها راسية باتجاه الفرنسي كريستوفر نكونكو فتابعها برأسه داخل شباك الحارس البرازيلي ايدرسون (42).
ولكن سيتي سرعان ما اعاد الفارق الى سابقه بتسجيل الهدف الثالث من ركلة جزاء انبرى لها الجزائري رياض محرز (45+2).
وتلقت شباك سيتي هدفا ثانيا بواسطة نكونكو الذي تلقى كرة متقنة من الاسباني داني اولمو فتخطى آكي وسددها داخل الشباك (51).

لكن غريليش أعاد الفارق الى سابقه في اول مباراة يخوضها في هذه المسابقة عندما سدد كرة لولبية في الزاوية البعيدة (56).
وابى نكونكو الا يسجل الهاتريك عندما استغل كرة امامية من يوسف بولسن فتابعها داخل الشباك (73)، لكن البرتغالي جواو كانسيلو سجل الهدف الخامس لسيتي بتسديدة قوية (75).
واكمل لايبزيغ الدقائق الـ11 الاخيرة بعشرة لاعبين اثر طرد لاعبه الاسباني انخلينو المنتقل اليه من سيتي بالذات.
وانهى البرازيلي غابريال جيزوس المهرجان باضافة الهدف السادس (85).

وعلى ملعب انفيلد، حقق ليفربول فوزا صعبا على ميلان 3-2 ضمن المجموعة الثانية في مباراة كان يمكن ان يحسمها في الشوط الاول نظرا لسيطرته المطلقة واضاعته الفرصة تلو الاخرى قبل ان يجد نفسه متخلفا فيه 1-2.
واثمر ضغط ليفربول المبكر هدفا اول عندما سار الظهير الايمن ترنت الكسندر ارنولد بالكرة لمسافة طويلة وتوغل داخل المنطقة قبل ان يسددها اصطدمت بالمدافع الانكليزي فيكايو توموري وتحولت خطا داخل مرمى فريقه (9).
واحتسب الحكم ركلة جزاء اثر لمسة يد من قبل الجزائري اسماعيل بن ناصر انبرى لها المصري محمد صلاح لكن مايك مينيان نجح في التصدي لها (14).

بيد ان ميلان وخلافا لمجريات اللعب نجح في تسجيل هدفين في الدقائق الثلاث الاخيرة من الشوط الاول، حيث ادرك ريبيتش التعادل اثر تمريرة متقنة من العاجي فرانك كيسييه (42)، قبل ان يمنح الاسباني ابراهيم دياز التقدم للفريق اللومباردي عندما سدد البلجيكي الكسيس سيلميكرز كرة أبعدها المدافع أندي روبرتسون من خط المرمى لكن دياز تابعها داخل الشباك (45).
وعوض صلاح اضاعة ركلة الجزاء بادراكه التعادل عندما كسر مصيدة التسلل اثر تلقيه كرة من اوريغي وغمزها داخل الشباك (49).
ومنح القائد جوردان هندرسون التقدم لليفربول بتسديدة على الطاير من خارج المنطقة (69).
على ملعب واندا متروبوليتانو في مدريد، تعادل اتلتيكو مدريد وبورتو سلبا ضمن المجموعة ذاتها.

وقاد البديل البرازيلي رودريغو فريقه ريال مدريد إلى خطف فوز قاتل من مضيفه إنتر ميلان بتسجيله الهدف الوحيد في قمة المجموعة الرابعة على ملعب “جوسيبي مياتسا” في ميلانو.
وكان ريال مدريد في طريقه إلى كسب نقطة ثمينة من إنتر ميلان الذي كان صاحب أفضلية نسبية أغلب فترات المباراة، لكن رودريغو، بديل لوكاس فاسكيس، اقتنص هدفا غاليا بعد هجمة منسقة قادها الاوروغوياني فيديريكو فالفيردي الذي مرر كرة على طبق من ذهب إلى البديل الآخر الفرنسي إدواردو كامافينغا، فهيأها بدوره إلى رودريغو فتابعها “على الطائر” بيسراه داخل المرمى.
وقال أنشيلوتي “كانت (على الأرجح) أصعب مباراة في هذه المجموعة. عانينا لتحقيق الفوز، حافظ الإنتر على وتيرة عالية جدًا في الشوط الأول، وسيطرنا على الشوط الثاني بشكل أفضل. نحن الفريقان المرشحان، نعم، ونجحنا في أخذ الأفضلية”.
وضمن المجموعة ذاتها، دشَّن شيريف تيراسبول المولدافي المغمور مغامرته القارية بفوز تاريخي على ضيفه شاختار دانييتسك الأوكراني بهدفين نظيفين سجلهما المالي أداما تراوريه (16) والغيني مومو يانسان (62) الهدفين.

وضرب بوروسيا دورتموند الألماني وأياكس أمستردام الهولندي بقوة في بداية مشوارهما عندما تغلبا على مضيفهما بشيكتاش التركي 2-1 وسبورتينغ لشبونة البرتغالي 5-1.
في المباراة الأولى على ملعب “فودافون أرينا” في اسطنبول، يدين دورتموند بفوزه إلى لاعبيه الواعدين الانكليزي جود بيلينغهام والنروجي إرلينغ هالاند حيث افتتح الاول التسجيل (20) وصنع الهدف الثاني لهالاند الذي واصل هوايته التهديفية في مسابقته المفضلة (45+3).
وسجل الإسباني فرانشيسكو مونتيريو هدف الشرف للشيكتاش (90+4).

وفي الثانية على ملعب “جوزيه ألفالاده” في لشبونة، فرض المهاجم الدولي العاجي سيباستيان هالير نفسه نجما للمباراة بتسجيله رباعية “سوبر هاتريك”.
وبات هالر ثاني لاعب يسجل رباعية في أول ظهور له في مسابقة دوري أبطال أوروبا، والأول منذ الهولندي ماركو فان باستن في تشرين الثاني 1992 (ميلان الإيطالي ضد غوتبورغ السويدي).
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *