Connect with us

رياضة

بحضور الدكتور عكرمة صبري..القنصل العام التركي أحمد رضا ديمير..يستقبل ادارة فريق يلا نمشي


القدس-استقبل القنصل العام التركي أحمد رضا ديمير في مكتبه بالشيخ جراح أمس ادارة فريق يلا نمشي بحضور الدكتور عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى، ورئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس.
وعقد اجتماع مثمر بين الطرفين تمحور حول رزنامة نشاطات فريق يلا نمشي محليا وخارجيا بمناسبة الذكرى السنوية على تأسيس الفريق التي ستصادف في الثلاثين من تشرين الأول القادم.


ووضع الدكتور عكرمة صبري القنصل التركي بشكل ومسيرة فريق يلا نمشي المميز والذي انطلق قبل أقل من عام ليحقق عددا من الأهداف والأبعاد الوطنية والتراثية والاجتماعية إضافة للأهداف الرياضية وحب المشي كنهج حياة.
وأشار الدكتور صبري الى الجولات التي قام بها الفريق من الجولان شمالا الى النقب جنوبا وزيارته للقرى المهجرة عام 1948 ليحافظ على الارث الفلسطيني جيلا بعد جيل إضافة الى جولاته في مدينة القدس وحول أسوار البلدة القديمة للتأكيد على أهمية وخصوصية المدينة في وعي أبنائها وأهلها.


وتطرقت ادارة فريق يلا نمشي الى خطة مفصلة عن رزنامة نشاطات الفريق في الذكرى السنوية لانطلاقه والتأكيد على الدور التركي المهم في هذا الجانب في اطار العلاقات التركية الفلسطينية المميزة اضافة لخارطة جولات ومسارات الفريق والمكانة التي يحتلها في الشارع الفلسطيني .


وأبدى القنصل التركي اعجابه بآلية عمل ونشاطات فريق يلا نمشي وعبر عن استعداده لدعم الفريق ورعايته في اطار خطة واضحة المعالم سيتم العمل عليها خلال الشهرين القادمين.
وقال ديمير أن دور تركيا كان ولا زال داعما للقضية الفلسطينية وتطلعات الشباب الفلسطيني وخصوصا المقدسي مشيدا بحضور الشيخ عكرمة صبري للاجتماع وحرصه على تعريفه بفريق رائع سيكون له شأن كبير في الخارطة المحلية الفلسطينية والخارجية الدولية.


وفي نهاية الاجتماع وبمعية الدكتور عكرمة صبري كرمت ادارة الفريق القنصل التركي بلوحة تحمل صورته وشعار الفريق تتوسطها صورة مدينة القدس والمسجد الاقصى.
وضم وفد ادارة فريق يلا نمشي كل من محمد فتيحه وعماد قراعين وعلا عكرماوي ومنير الغول.
يذكر أن فريق يلا نمشي الذي تأسس في أواخر تشرين الأول الماضي قام ب 44 مسارا في ربوع فلسطين التاريخية ويضم في عضويته 55 مشاركا ومشاركة ويسعى لاقامة نشاط نوعي مميز في ذكرى مرور عام على تأسيسه.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *