Connect with us

منوعات

الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات تراجع إدراج القنب ضمن قائمة المواد المحظورة

فرانكفورت (ألمانيا) – (د ب أ) – أعلنت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) أنها ستقوم بمراجعة ما إذا كان القنب يجب أن يظل مدرجا ضمن قائمة المواد المحظورة أم لا، وذلك بعدما جرى حرمان العداءة الأمريكية شاكاري ريتشاردسون من المشاركة بأولمبياد طوكيو بعدما كشفت التحاليل عن تعاطيها تلك المادة.
وذكرت وادا أمس الثلاثاء أنه “بعد تلقي طلبات من عدد من المعنيين”، أيدت اللجنة التنفيذية للوكالة قرار مجموعة الخبراء الاستشاريين المسؤولة عن تحديد قائمة المواد المحظورة، بالشروع في عام 2022 في المراجعة العلمية للقنب وحسم القرار بشأن استمرار إدراجه في تلك القائمة.
لكن وادا أوضحت أن “القنب محظور حاليا في المنافسات وسيستمر ذلك حتى عام .2022”
وكانت ريتشاردسون قد فازت بسباق 100 متر خلال تجارب الولايات المتحدة لكنها أقصيت من قائمة المشاركين في الأولمبياد وأوقفت لمدة 30 يوما بعدما كشفت الفحوص عن تعاطيها القنب.
ويدور خلاف حول تأثير القنب على الرياضيين، ويرى المعهد الألماني للكيمياء الحيوية في كولونيا أنه لا يحسن الأداء الرياضي لكنه قد يعزز الإقدام على المخاطرة في رياضات محددة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *