Connect with us

اقتصاد

غرفة تجارة نابلس تبحث التعاون المشترك مع وفد من مكتب الرباعية الدولية

نابلس- “القدس” دوت كوم- غسان الكتوت- استقبل رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة نابلس عمر هاشم، اليوم الثلاثاء، وفد مكتب الرباعية الدولية في القدس، لمناقشة آليات وترتيبات التعاون المشترك بخصوص مشروع جديد بين الغرفة ومكتب الرباعية الدولية للعام الحالي 2021.

وضمّ الوفد كلا من الخبير عبد المعز الحموري، ومساعديه علاء زينة وزينب مصلح واحمد شويكة، بحضور اعضاء مجلس ادارة الغرفة عثمان مصلح وطايل الحواري وياسين دويكات واياد الكردي ومعتز المصري، والمدير العام عصام ابو زيد.

ورحب عمر هاشم بالوفد، مؤكدا على استمرار التعاون المشترك والبناء على ما تحقق في السنوات السابقة، وشدد على اهمية ايجاد حلول للمشاكل التي يعاني منها القطاع الخاص الفلسطيني.

وأشاد بعمل الغرفة مع مكتب الرباعية الدولية في القضايا العديدة التي عانى ويعاني منها القطاع الخاص، كما اشاد بما تم انجازه سابقا في العمل المشترك بين الغرفة والرباعية الدولية في موضوع Door to Door على المعابر، واستفادة عدد من المصدرين، واهمية اختيار القطاعات المناسبة من اجل فتح اسواق جديدة للمنتجات الوطنية بما يعمل على تعزيز الصادرات الوطنية الى الخارج، ورحب بالمشروع الجديد الخاص بقطاعي المفروشات والخياطة.

وأشار أعضاء مجلس ادارة الغرفة الى اهمية العمل من جانب الرباعية على العوائق الممنهجة التي تواجه منشآت القطاع الخاص والخسائر التي تلحق بسببها بالتاجر الفلسطيني جرّاء تلك السياسات، نظرا لأهمية ذلك وانعكاسها على الاقتصاد الوطني.

من جانبه، اكد الخبير عبد المعز الحموري على سياسة مكتب الرباعية بالتعامل المباشر مع القطاع الخاص، والتعرف على المشاكل والعوائق من خلال معطيات ومعلومات صحيحة، وتحديدها ضمن اولويات للعمل عليها من خلال دراسة خاصة قبل المشروع الجديد، وايجاد الحلول لها من خلال الرباعية الدولية والشركاء الدوليين، معربا عن تفاؤله بذلك.

وتطرق الى طبيعة المشروع الجديد الخاص بقطاعي المفروشات والخياطة، باعتبارها احد اهم القطاعات في نابلس من ناحية الاستثمار والعدد الكلي وتشغيل العمال.

واختتم اللقاء بالاتفاق على البدء بإجراء الدراسة الميدانية للقطاعين وصولا لايجاد رؤية موحدة للقضايا والمشاكل وضمن اولويات واحتياجات واضحة للقطاعين.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *