Connect with us

عربي ودولي

رئيس المجلس العسكري في تشاد يزور قطر طلباً للدعم

نجامينا- (أ ف ب) -أعلنت نجامينا الإثنين أنّ رئيس المجلس العسكري الحاكم في تشاد الجنرال محمد إدريس ديبي إتنو بدأ مساء الأحد زيارة إلى الدوحة تستمرّ يومين يسعى خلالها للحصول على دعم قطر لعملية الانتقال السياسي في بلاده.
وقالت الرئاسة التشادية في بيان إنّ الجنرال البالغ من العمر 37 عاماً والذي نصّب نفسه رئيساً للبلاد بعدما شكّل مجلساً عسكرياً انتقالياً إثر مقتل والده الرئيس إدريس ديبي إتنو في معارك مع متمرّدين في 20 نيسان/أبريل، التقى في الدوحة الإثنين الأمير تميم بن حمد آل ثاني.
ونقل البيان عن ديبي قوله إنّ “تشاد قطعت شوطاً طويلاً (…) وينبغي على البلاد أن تعتمد على أصدقائها، ومن بينهم دولة قطر، ومن هنا هذه الرحلة إلى الدوحة”.
ووفقاً للبيان فإنّ أمير قطر ورئيس المجلس العسكري التشادي اتّفقا خلال الاجتماع “على إعطاء بُعد جديد” لتعاونهما، كما “طمأنت” الدوحة نجامينا على أنّ “قطر مستعدّة لدعم تشاد في العديد من المجالات”.
من ناحيتها قالت وكالة الأنباء القطرية إنّ الاجتماع بحث “العلاقات الثنائية بين البلدين وأوجه تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات لا سيّما في مجالات السياسة والاقتصاد والتنمية”، كما “تناولت المباحثات أبرز المستجدات الإقليمية والدولية”.
وإثر مقتل والده في معركة ضدّ جماعة متمرّدة بعد ثلاثة عقود أمضاها في السلطة، أعلن الجنرال محمد إدريس ديبي في نيسان/أبريل تشكيل مجلس عسكري انتقالي برئاسته ونصّب نفسه رئيساً للجمهورية، متعهّداً إجراء انتخابات “حرّة وديموقراطية” في ختام فترة انتقالية مدّتها 18 شهراً قابلة للتمديد.
وأعلن المجتمع الدولي، وفي مقدّمه فرنسا والاتحاد الأفريقي، دعمه لمحمد ديبي، لكنّه طالب الجنرال بأن لا تتعدّى مدّة المرحلة الانتقالية 18 شهراً في بلد يعتبر فيه الجيش، مع فرنسا، أحد أعمدة الحرب ضدّ الجهاديين في الساحل.
وضاعف محمد إدريس ديبي مؤخّراً بوادر الانفتاح على الجماعات المسلّحة المتمرّدة، داعياً الجميع إلى المشاركة في “حوار وطني شامل”.
ويعيش في الدوحة، تحت الإقامة الجبرية، أحد قادة التمرّد الرئيسيين، تيمان إرديمي، وهو ابن عمّ محمد ديبي.
وانتشرت في وسائل الإعلام التشادية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي شائعات عن احتمال لقاء ديبي بابن عمّه في الدوحة.
وقال إرديمي في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ليل الإثنين “حتى الآن لم يتّصل بي أحد من أجل أيّ لقاء. سنرى غداً ما سيحدث”.
وفي الدوحة التقى ديبي أيضاً وزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لودريان الذي أجرى في قطر الإثنين محادثات تتعلّق بأفغانستان.
وقالت الرئاسة التشادية في بيان إنّ “علاقات التعاون بين البلدين في حالة جيّدة وقد رحّب رئيس الدولة بدعم فرنسا للعملية الانتقالية الجارية في تشاد”.
دوي/بم

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *