Connect with us

رياضة

دوري أبطال أوروبا: سان جرمان وقطبا مانشستر وتشلسي مرشحة بقوة للقب


باريس (أ ف ب) -تبدو أندية باريس سان جرمان الفرنسي ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتشلسي الإنكليزية مرشحة فوق العادة للتتويج بلقب مسابقة دوري ابطال أوروبا في الكرة القدم المقرّر انطلاقة موسمها الجديد الثلاثاء، وذلك بعد تعزيز صفوفها بأفضل اللاعبين: الأرجنتيني ليونيل ميسي، البرتغالي كريستيانو رونالدو، الإنكليزي جاك غريليش والبلجيكي روميلو لوكاكو. تسبّبت فترة الانتقالات الصيفية التي انتهت لتوها في هبوب رياح من الجنون على أعرق مسابقات الأندية والتي تأمل في أن تكون وضعت مأساة “كوفيد-19” خلفها. تمّ تشكيل أرمادا على ضفتي بحر المانش، وذلك بفضل تخفيف اللعب المالي النظيف وكذلك عودة الجمهور إلى الملاعب،

والإيرادات الإضافية المصاحبة لها. صبّ هذا السياق في صالح الأندية الأكثر ثراء والمدعومة من جهة راعية أو دولة محت الخسائر التي أحدثها الوباء. دفع مانشستر سيتي وتشلسي، حامل اللقب، أموالا طائلة للتعاقد مع غريليش (117 مليون يورو) ولوكاكو (115 مليون يورو). يحلم تشلسي بالثنائية وهو ما أكّده لوكاكو العائد الى ستامفورد بريدج بعدما توّج بلقب الدوري الايطالي مع إنتر ميلان. وقال المهاجم الدولي البلجيكي “عندما تكون في تشلسي، فإنك تلعب للفوز بالعديد من الألقاب. هذا ما أحبه هنا”. لم يقف مانشستر يونايتد مكتوف الأيدي، فتعاقد مع جناح بوروسيا دورتموند الألماني جايدون سانشو (85 مليون يورو) ومدافع ريال مدريد الإسباني الدولي الفرنسي رافايل فاران (40 مليون يورو) وقبل كلّ شيء هدافه السابق رونالدو، محبوب أولد ترافورد بين عامي 2003 و2009.

شعر النجم البرتغالي القادم من تجربة لمدة ثلاثة أعوام مع يوفنتوس الإيطالي، أن لديه فرصة أفضل لرفع “الكأس ذات الأذنين الكبيرتين” مع الشياطين الحمر وتكرار إنجازه معهم عام 2008 قبل أن يفعلها أربع مرات مع ريال مدريد. وقال زميله في النادي الانكليزي مواطنه برونو فرنانديش “نقترب أكثر من الألقاب معه” وذلك عقب العودة القوية للـ”دون” في أول مباراة له مع مانشستر يونايتد هذا الموسم عندما سجل ثنائية في مرمى نيوكاسل السبت وقاده إلى الفوز 4-1 وتربع صدارة الدوري. على غرار نهائي 2019 (ليفربول – توتنهام) و2021 (تشلسي – مانشستر سيتي)، من المرجح أن تكون المباراة النهائية لموسم 2021-2022 المقررة في 28 أيار في ملعب زينيت في مدينة سانت بطرسبورغ الروسية، إنكليزية خالصة مرة أخرى باستثناء بزوغ باريس سان جرمان الفائز الأكبر في نهاية الميركاتو الصيفي.


حقق النادي المملوك لصندوق الاستثمار القطري السيادي الثري “كيو أس آي” (قطر للاستثمار الرياضي)، أكبر صفقة مدوية بتعاقده مع ميسي عقب انتهاء عقد الاخير مع نادي برشلونة الإسباني واضعا حدا لشراكة استمرت 21 عامًا بينهما. مثل “سي آر 7″، فإن الـ”بولغا” (البرغوث) الأرجنتيني يصوب ناظريه فقط على لقب دوري أبطال أوروبا. وقال خلال تقديمه لوسائل الاعلام “باريس سان جرمان كان قريبًا جدًا من الفوز بها (مسابقة دوري الأبطال). حلمي هو الفوز بها للمرة الخامسة”. بضمّه ميسي، سيشكل باريس سان جرمان وصيف بطل نسخة 2020 بخسارته امام بايرن ميونيخ الألماني، ثلاثياً هجومياً خارقاً مع زميله السابق في النادي الكاتالوني البرازيلي نيمار وكيليان مبابي، وسيتمّ ذلك على الأرجح اعتبارًا من الأربعاء عندما يحل ضيفا على كلوب بروج البلجيكي.
“هذه المرة، سنتوج باللقب” هذا هو الكلام الرائج في العاصمة الفرنسية التي لا تزال تلهث وراء لقبها الأول في المسابقة القارية العريقة.


في غضون ذلك، أوقعت القرعة باريس سان جرمان في مجموعة صعبة إلى جانب مانشستر سيتي الوصيف ولايبزيغ الالماني وكلوب بروج.
ستكون قمتا سان جرمان ومانشستر سيتي من بين أبرز قمم دور المجموعات على غرار المواجهة الكلاسيكية بين برشلونة وبايرن ميونيخ المقررة الثلاثاء.
بعيدًا عن المناورات الكبيرة في فترة الانتقالات الصيفية، أعد برشلونة وبايرن ميونيخ حقبة جديدة هذا الصيف حيث تعاقد الأول مع نجم ليون الفرنسي السابق الدولي الهولندي ممفيس ديباي، فيما شبّب الثاني إدارته الفنية بتعاقده مع المدرب الواعد يوليان ناغلسمان (34 عاما).


ويبحر ريال مدريد بقيادة هدافه الفرنسي كريم بنزيمة أيضًا في المسابقة بعد أن فشل في التعاقد مع مبابي هذا الصيف، فوجه اهتمامه إلى لاعب الوسط الدولي الفرنسي الواعد إدواردو كامافينغا.
ويَعِد النجم الصاعد النروجي إرلينغ هالاند (بوروسيا دورتموند) وبطل العالم الفرنسي أنطوان غريزمان العائد في اللحظات الاخيرة من الميركاتو الصيفي إلى صفوفه فريقه السابق أتلتيكو مدريد على سبيل الاعارة من برشلونة، بقلب التوقعات في مسابقة خلفت مفاجآت في السنوات الأخيرة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *