Connect with us

رياضة

فلاشينغ ميدوز: مدفيديف يحرز باكورة القابه الكبيرة ويحرم ديوكوفيتش من انجازين


نيويورك, (أ ف ب) -حطم الروسي دانييل مدفيديف المصنف ثانيا حلم الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف اول عالميا في احراز اربعة القاب كبيرة والانفراد بالرقم القياسي في عدد الالقاب الكبيرة خلال عام واحد، بالفوز عليه 6-4 و6-4 و6-4 في نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة رابع البطولات الاربع الكبرى ضمن الغراند سلام الاحد على ملاعب فلاشينغ ميدوز في نيويورك.
واللقب هو الاول الكبير للروسي في حين كان ديوكوفيتش يمني النفس باضافة بطولة فلاشينغ ميدوز الى بطولات استراليا ورولان غاروس الفرنسية وويمبلدون الانكليزية منذ مطلع العام الحالي في انجاز تحقق للمرة الاخيرة قبل 52 عاما وتحديدا بواسطة الاسترالي الاسطورة رود لايفر (83 عاما) عام 1969 الذي كان حاضرا في النهائي اليوم.

وكان الاميركي دون بادج اول من حقق هذا الانجاز عام 1938 قبل ان يحذو حذوه لايفر مرتين عامي 1962 و69. اما في فئة السيدات، فقد نجحت ثلاث لاعبات في تحقيقه وهن مورين كونولي (1953) ومارغريت كورت (1970) وشتيفي غراف (1988).
وسبق لديوكوفيتش أن أحرز أربعة ألقاب كبرى على التوالي لكن ليس في عام واحد، وكان ذلك عندما تُوج بلقب بطولة فرنسا المفتوحة عام 2016، الغراند سلام الوحيد الذي كان غائبًا عن خزائنه، ليضيفه الى لقبي ويمبلدون وفلاشينغ ميدوز 2015 وأستراليا المفتوحة 2016.

وكان مدفيديف خسر نهائي البطولة الاميركية عام 2019 امام الاسباني رافايل نادال. في المقابل، اخفق الصربي في احراز البطولة الاميركية للمرة الرابعة في مسيرته، كما انه فشل بالانفراد بالرقم القياسي في عدد الالقاب الكبيرة التي يتقاسمها حاليا مع الاسطورتين نادال والسويسري روجيه فيدرر ولكل منهم 20 لقبا كبيرا.
وقال مدفيديف بعد فوزه “انا اسف للجمهور ولنوفاك لأننا جميع كنا ندرك ما كان يصبو الى تحقيقه في هذه المباراة”.
ونوه الروسي بمنافسه بقوله “ما حققته في مسيرتك بالنسبة الي يجعلك افضل لاعب في تاريخ اللعبة”.
وتابع “لم يكن الفوز سهلا امام لاعب بحجم ديوكوفيتش”.

ورد عليه ديوكوفيتش بالقول “تهانينا لدانييل. مباراة رائعة. اذا كان ثمة لاعب يستحق الفوز بلقب كبير فهو انت”.

ووجه ديوكوفيتش شكرا خاصا للمتفرجين الذين شجعوه طوال المباراة وبدا واضحا بأنه مرشحهم للفوز وقال في هذا الصدد “اود القول انه على الرغم من خسارتي، فان قلبي مفعم بالفرح وانا اسعد انسان بفضلكم انت الذين جعلتمونني اشعر بأني لاعب مميز على ارضية الملعب”.
واوضح “لقد تأثرت كثيرا بفضل دعمكم، لم اشعر بهذا الامر في السابق بكل صراحة”.

وخاض مدفيديف احدى افضل المباريات في مسيرته ليخرج فائزا ويضع حدا لسلسة من 27 فوزا تواليا في البطولات الكبرى للصربي ليثأر من ديوكوفيتش الذي هزمه في نهائي بطولة استراليا في شباط/فبراير الماضي.
تابع المباراة نحو 23 الف متفرج يتقدمهم ابرز نجوم السينما في هوليوود وعلى رأسهم براد بيت وليوناردو دي كابريو.

واعتمد الروسي على ارسالاته الصاروخية وقد سدد 17 خلال المباراة التي لم يخسر فيها ارساله سوى مرة واحدة في اواخر المجموعة الثالثة. في حين ارتكب ديوكوفيتش اخطاء مباشرة كثيرة ساهمت في خسارته..
ونجح الروسي في كسر ارسال منافسه مبكرا في المجموعة الاولى وانهاه في صالحه.
وتكرر السيناريو في المجموعة الثانية على الرغم من حصول ديوكوفيتش على فرصة كسر ارسال منافسه في مطلعها من دون ان يتمكن من ذلك.

وفي المجموعة تقدم مدفيديف 4-1 وعلى الرغم من ان ديوكوفيتش كسر ارساله ليقلص الفارق الى 5-3 فأن الكلمة الاخيرة كانت للروسي. وبات ميدفيديف ثالث روسي يحرز لقبا كبيرا بعد مواطنيه يفغيني كافلنيكوف في رولان غاروس عام 1996 ومارات سافين في بطولة فلاشينغ ميدوز عام 2000 وبطولة استراليا عام 2005.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *