Connect with us

رياضة

بطولة انكلترا: صلاح يسجل هدفه المئة ليضع ليفربول على نفس المسافة من يونايتد وتشلسي

لندن (أ ف ب) -سجل النجم المصري محمد صلاح هدفه المئة في الدوري الانكليزي الممتاز ليقود فريقه ليفربول الى الفوز على مضيفه ليدز 3-صفر في المرحلة الرابعة من بطولة انكلترا لكرة القدم الاحد.
ورفع ليفربول رصيده الى 10 نقاط ليتساوى بالمتصدرين مانشستر يونايتد وتشلسي.
وحافظ ليفربول الساعي الى استعادة لقب الدوري المحلي من جاره مانشستر سيتي، على سجله خاليا من الهزائم في 14 مباراة تواليا امتدادا من الموسم الماضي، بينها خمسة انتصارات تواليا خارج ملعبه. كما لم يخسر ايضا في 33 مباراة تواليا شهدت مشاركة الثنائي الدفاعي الهولندي فيرجيل فان دايك والكاميروني جويل ماتيب اساسيين جنبا الى جنب.

وفي غياب البرازيلي المصاب روبرتو فيرمينو شارك البرتغالي ديوغو جوتا بديلا عنه في صفوف ليفربول.
كانت البداية سريعة من الطرفين وسنحت الفرصة الاولى لليدز اثر هجمة مرتدة سريعة وصلت فيها الكرة على الجناح الايمن الى البرازيلي رافينيا الذي تخطى فيها مدافعا من ليفربول ومرر كرة متقنة باتجاه الاسباني رودريغو، لكن الاخير سدد كرة بيسراه بين يدي الحارس البرازيلي اليسون (6).

رد ليفربول بعد لعبة مشتركة رائعة بين صلاح وجوتا وصلت الى الاخير غير المراقب داخل المنطقة سددها على “الطاير” لكن حارس ليدز الفرنسي ايلان ميلييه تصدى لمحاولته ببراعة (15).
وقام ليفربول بهجمة مرتدة سريعة عندما سار ماتيب بالكرة لمسافة طويلة ومررها باتجاه ترنت الكسندر ارنولد ومنه عرضية باتجاه صلاح الذي تابعها بيسراه داخل الشباك (20)، رافعا رصيده الى 100 في الدوري الانكليزي الممتاز.
وسجل صلاح اهدافه المئة في 162 مباراة. اربعة لاعبين فقط نجحوا في تخطي حاجز المئة هدف في عدد اقل من المباريات وهم الن شيرر (124 مباراة)، هاري كاين (141)، الارجنتيني سيرخيو اغويرو (147) والفرنسي تييري هنري (160).
وبات صلاح على بعد 4 اهداف من معادلة الرقم القياسي لافضل هداف افريقي في الدوري الانكليزي والمسجل باسم العاجي ديدييه دروغبا مهاجم تشلسي السابق (104 اهداف).

وسجل البرازيلي تياغو الكانتارا هدفا برأسه لكن الحكم الغاه بداعي تسلل صلاح الذي مرر له الكرة (23).
وتدخل ميلييه لانقاذ مرماه من هدف اكيد للاعب ليفربول الشاب ابن الـ18 ربيعاً هارفي ايليوت (25).
وتبادل صلاح ومانيه الكرة وسدد الاخير بيسراه من مشارف المنطقة خارج الخشبات لاثلاث (31).
وبدأ ليفربول الشوط الثاني كما انهى الاول بهجوم ضاغط وكاد السنغالي ساديو ماني يضاعف تقدم فريقه لكنه تعثر قبل التسديد وسط مطالبة زملائه باحتساب ركلة جزاء لكن الحكم لم يكترث لهم. ومن ركلة ركنية مباشرة بعد ذلك اضاف فابينيو الهدف الثاني من مسافة قريبة (51).

وتعرض اليوت لاصابة مروعة بعد كرة مشتركة مع مدافع ليدز الهولندي باسكال سترويك (60)، ما استدعى دخول الجهاز الطبي لليفربول لاعطاء الاسعافات الاولية له من دون الحصول على اذن من الحكم بطلب من صلاح الذي كان الاقرب الى الحادثة.
وكاد باتريك بامفورد يقلص الفارق عندما انتزع الكرة من تياغو في منتصف الملعب وسدد كرة من خلف الحارس المتقدم لكن الاخير نجح في انقاذها في اللحظة الاخيرة (75).

وتابع ليفربول افضليته واضاع كماً من الاهداف لا سيما عن طريق مانيه قبل ان يختتم الاخير مهرجان الاهداف في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بعد لعبة مشتركة بين جوردان هندرسون وتياغو.
وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء ايفرتون وبيرنلي.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *