Connect with us

فلسطين

التنمية الاجتماعية قدمت خدماتها المختلفة لنحو 2568 طفلًا خلال 2020

رام الله- “القدس” دوت كوم- قال وزير التنمية الاجتماعية د. أحمد مجدلاني إن وزارة التنمية قدمت خدمات الحماية والرعاية لنحو 911 طفلا تعرضوا للعنف والإهمال والاستغلال، تم الإبلاغ عنهم لمرشدي حماية الطفولة في كافة مديريات التنمية في الضفة الغربية، وذلك وفقا للبيانات التي أوردها التقرير الإحصائي السنوي للوزارة للعام 2020، وكثفت الوزارة خدمات الرعاية اللاحقة للأطفال الذين خرجوا من مؤسسات الحماية والرعاية الخاصة بالأطفال، حيث يتم متابعتهم بشكل دوري من قبل مرشدي حماية الطفولة للتأكد من استقرارهم في أسرهم ومعرفة احتياجاتهم وتلبيتها.


وأضاف الوزير أن الإهمال وسوء المعاملة هو أكثر أنواع الإساءات التي تعرض لها الأطفال يليها الاعتداء الجسدي ومن ثم الاستغلال الاقتصادي، وأن هذه الممارسات كان مصدرها الأسرة بنسبة 82% والباقي تعرض لها الأطفال خارج الأسرة، حيث قدمت الوزارة 76% من تدابير الحماية الخاصة بالأطفال المعرضين للإساءة والعنف داخل أسرهم، إضافة لحماية الأطفال في أسر بديلة وحمايتهم في مؤسسات الحماية بما يحقق المصلحة الفضلى لهم.


واستعرض وزير التنمية أبرز البيانات المتعلقة بعمر الأطفال، والتي بينت أن 45% من الأطفال الذين تعرضوا للعنف والإهمال والاستغلال تراوحت أعمارهم بين 6-12 عاما، فيما بلغت نسبة الأطفال الأقل من 5 أعوام 17%، ونسبة المعرضين للعنف والإهمال والاستغلال بالفئة العمرية من 13 وحتى 18 عاما، 38%، وسجل الذكور النسبة الأعلى 55% من الأطفال، بينما بلغت نسبة الإناث 45%.


وأوضح د. مجدلاني أن مؤسسة دار الأمل للملاحظة والرعاية الاجتماعية التابعة للوزارة استقبلت 166 طفلا من الأطفال الذكور في خلاف مع القانون (الأحداث)، حيث قدمت لهم خدمة الرعاية والتأهيل والدعم النفسي والمجتمعي، كما قامت بإجراء الوساطة بحق 688 طفلا بهدف التقليل من إجراءات التقاضي وعدم عرض الأطفال على المحاكم وما زال 606 من الأطفال لم تفصل قضاياهم في المحاكم.


وأشار د. أحمد مجدلاني إلى أن الوزارة استقبلت في مؤسسة رعاية الفتيات التابعة لها 28 فتاة، ونجحت في إعادة دمج 22 منهن بأسرهن عبر مؤتمرات الحالة التي عقدت مع الشركاء بعد أخذ التعهدات اللازمة وضمان سلامة وأمان الفتيات.

وأضاف أن الوزارة كثفت اهتمامها بمراقبة وضع دور الحضانات عبر الزيارات التي تجريها، بالتعاون مع الشركاء في لجان السلامة لدور الحضانات لضمان تطبيق معايير السلامة والأمان والبروتوكول الصحي الصادر عن وزارة الصحة الفلسطينية لضمان سلامة الأطفال، وبلغ عدد عدد الحضانات المرخصة من الوزارة في الضفة الغربية 171 حضانة، واستقبلت الوزارة 18 طفلا غير شرعي ومجهول النسب، حيث وفرت لهم الرعاية بالتعاون مع المؤسسات الشريكة.


وعلى صعيد مراكز تأهيل الشبيبة والفتيات التي تستهدف الطلاب المتسربين من المدارس، تقدم لهم التأهيل المهني في العديد من التخصصات (كالنجارة والحدادة والألمنيوم وتصميم الأزباء والدهان والتجليس والتنجيد والتجميل وصناعة الخزف)، إضافة إلى دمجهم بعد تخرجهم بسوق العمل المحلي لتمكينهم من الاعتماد على الذات، وقد انخفضت نسبة الطلاب الملتحقين بها إلى 151 طالبة وطالبا مقارنةً بالعام 2019، الذي بلغ فيه عدد الملتحقين 239، بسبب حالة الطواريء وعدم فتح بعض الأقسام المهنية.
ونوه مجدلاني أن الوزارة وعبر برنامج المساعدات النقدية، قدمت مساعداتها لنحو 215 ألف طفل من أبناء الأسر المستفيدة من البرنامج، توزعت بنسبة 82% لأطفال الأسر المستفيدة في قطاع غزة و12% لأطفال الأسر المستفيدة في الضفة الغربية.


يذكر أن عدد الأطفال دون سن 18 عاما المقدر في منتصف العام 2020 في فلسطين من قبل الجهاز المركزي للإحصاء، بلغ 2 مليون و269 ألفا و160 طفلا من السكان، أي ما نسبته 44.5% من إجمالي السكان.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *