Connect with us

رياضة

بطولة إنكلترا: عودة مثالية لرونالدو تضع يونايتد في الصدارة وبالاس يفرمل توتنهام


لندن, (أ ف ب) -حقق البرتغالي كريستيانو رونالدو عودة مثالية إلى الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم بقيادة فريقه القديم الجديد مانشستر يونايتد إلى فوز ثمين على ضيفه نيوكاسل يونايتد 4-1 السبت على ملعب “أولد ترافورد” في مانشستر، ووضعه في الصدارة مستغلا هدية كريستال بالاس الفائز على توتنهام المتصدر السابق بثلاثية نظيفة.
وسجل رونالدو ثنائية في الدقيقتين الثانية من الوقت بدل الضائع من الشوط الاول و62، وأضاف مواطنه برونو فرنانديش الهدف الثالث (80) والبديل جيسي لينغارد (90+2)، فيما سجل الإسباني خافيير مانكيو (56) هدف نيوكاسل.
ورفع رونالدو غلته التهديفية إلى 120 هدفا بألوان مانشستر يونايتد والأول منذ رحيله عن صفوفه قبل 12 عاما وتحديدا عام 2009 إلى ريال مدريد الإسباني.

وحظي رونالدو، الفائز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خمس مرات، باستقبال الأبطال قبل انطلاق المباراة حتى ان الجماهير قابلته بهتافات كبيرة على كل هدف سجله في فترة الاحماء، لكنه انتظر 45 دقيقة لهز شباك نيوكاسل.
وصنع رونالدو اسمه كنجم عالمي في ست سنوات مليئة بالالقاب مع مانشستر يونايتد في الفترة بين 2003 و2009 فاز خلالها بدوري أبطال أوروبا مرة واحدة، وثلاثة ألقاب في الدوري الإنكليزي الممتاز، وتوج لأول مرة بجائزة أفضل لاعب في العالم قبل أن ينتقل إلى ريال مدريد في صفقة قياسية عالمية آنذاك.
وقال مدرب يونايتد النروجي أولي غونار سولشاير “”إنه لا يزال هدافًا قاتلا ولا يرحم. يشم اللحظات الكبيرة عندما يكون هناك هدف”.
كانت عودته كافية لتوليد جو محموم بين 74 ألف متفرج لم يتواجدوا في أولد ترافورد منذ سنوات عديدة.
وتابع سولشاير “كانت الأجواء مشحونة حول النادي. لقد استمتع المشجعون حقًا بالأيام العشرة الماضية أو نحو ذلك. كان هناك الكثير من التوقعات عليه وعلى الفريق وقد حقق ذلك وكان في مستواها”.

ومنح رونالدو التقدم لمانشستر يونايتد في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول عندما استغل كرة مرتدة من الحارس فريدي وودمان اثر تسديدة قوية لمايسون غرينوود فتابعها بيمناه داخل المرمى الخالي في أول مباراة له مع فريقه القديم الجديد عقب انضمامه إلى صفوفه قادما من يوفنتوس الإيطالي.
ونجح نيوكاسل في إدراك التعادل عبر الإسباني خافيير مانكيو بتسديدة قوية زاحفة بيسراه من داخل المنطقة، لكن رونالدو أعاد التقدم للشياطين الحمر بتسجيله هدفه الشخصي الثاني عندما تلقى كرة من المدافع لوك شو اثر هجمة مرتدة منسقة فتوغل داخل المنطقة قبل أن يسددها بيسراه بين ساقي الحارس وودمان (66).
وطمأن فرنانديش أنصار الشياطين الحمر بتسجيله الهدف الثالث عندما تلقى كرة من الفرنسي بول بوغبا عند مشارف المنطقة فسددها قوية أسكنها الزاوية اليمنى البعيدة للحارس وودمان (80)، قبل أن يختم البديل لينغارد المهرجان بهدف رابع عندما تلقى كرة داخل المنطقة من بوغبا فسددها بيمناه على يسار الحارس (90+2).

وأكد مانشستر يونايتد استعداده الجيدة لرحلته الى سويسرا لمواجهة يونغ بويز في الجولة الاوى من دور المجموعات لمسابقة دوري ابطال أوروبا.
ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 10 نقاط بفارق الاهداف امام تشلسي الفائز على ضيفه استون فيلا 2-صفر.
واستعاد النادي اللندني نغمة الانتصارات وحقق فوزه الثالث هذا الموسم بعد تعادله مع ليفربول في قمة المرحلة الثالثة.
ويدين تشلسي بفوزه الى مهاجمه الدولي البلجيكي روميلو لوكاكو العائد الى صفوفه هذا الصيف قادما من انتر ميلان الايطالي، ولاعب الوسط الدولي الكرواتي ماتيو كوفاسيتش اللذين سجلا الاهداف الثلاثة بينها ثنائية للوكاكو الذي حقق ما فشل فيه في حقبته الاولى مع النادي اللندني من 2011 إلى 2014، وهو هز الشباك بملعب “ستامفورد بريدج”.

ومنح لوكاكو التقدم لتشلسي عندما استغل كرة طويلة خلف الدفاع من كوفاسيتش فتوغل داخل المنطقة وتلاعب بالمدافع أكسل توانزيبي المعار من مانشستر يونايتد قبل ان يسددها بيمناه على يمين حارس المرمى الدولي الارجنتيني ايميليانو مارتينيس (15).
وأضاف كوفاسيتش الهدف الثاني مستغلا ضغط لوكاكو على دفاع استون فيلا وتمريرة خاطئة من المدافع تايرون مينغز لحارس مرماه فتابعها الدولي الكرواتي بيمناه ساقطة داخل المرمى (49)، قبل أن يختم لوكاكو المهرجان بهدف ثالث عنما تلقى كرة من الاسباني سيسار أسبيليكويتا فسدها قوية في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس مارتينيس (90+3).
وانتزع يونايتد وتشلسي الصدارة من توتنهام الذي تراجع إلى المركز الرابع بفارق الأهداف خلف مانشستر سيتي حامل اللقب الذي واصل صحوته منذ سقوطه امام توتنهام بالذات في المرحلة الاولى وحقق فوزه الثالث تواليا عندما تغلب على مضيفه ليستر سيتي 1-صفر سجله الدولي البرتغالي برناردو سيلفا في الدقيقة 62.

وثأر رجال المدرب الاسباني بيب غوارديولا من رجال المدرب الايرلندي الشمالي براندن رودجرز عندما خسروا امامهم المباراة الافتتاحية للموسم في الدرع الخيرية بهدف وحيد ايضا سجله لاعب مانشستر سيتي السابق الدولي النيجيري كليتشي ايهياناتشو من ركلة جزاء.

ووضع كريستال بالاس حدًا للبداية المثالية لضيفه توتنهام وأكرم وفادته بثلاثة نظيفة، بعد أن أكمل الضيوف المباراة بعشرة لاعبين في نصف الساعة الاخيرة بعد طرد قلب الدفاع جافيت تانغانغا (58).
وبدأ سبيرز الموسم بقيادة مدربه الجديد البرتغالي نونو إسبيريتو سانتو بثلاثة انتصارات تواليًا، إلا أنه تعثر للمرة الأولى ليتجمد رصيده عند 9 نقاط، فيما حقق فريق المدرب الفرنسي الجديد باتريك فييرا انتصاره الاول بعد تعادلين وخسارة.
وسجل العاجي ويلفريد زاها (76 من ركلة جزاء) والوافد الجديد من سلتيك الإسكتلندي، الفرنسي أودسون إدوار في مباراته الاولى (84 و90+3) الأهداف.

وافتقد سبيرز لخدمات الكوري الجنوبي هيونع-مين سون بعد تعرضه لإصابة مع منتخب بلاده في التصفيات الآسيوية المؤهلة الى مونديال 2022.
ومني توتنهام بنكسة أيضًا في بداية المباراة مع إصابة قلب الدفاع إريك داير في الدقيقة 12 واستبداله بجو رودون.
وفشل وست هام يونايتد في استغلال تعثر جاره توتنهام بسقوطه في فخ التعادل السلبي امام مضيفه ساوثمبتون، كما أنه خسر جهود هدافه ميكايل انتونيو لطرده في الدقيقة الاخيرة.

وتخلص ارسنال من المركز الاخير عندما حقق فوزه الاول هذا الموسم بفوزه على شريكه نوريتش سيتي العائد حديثا الى دوري الاضواء، بهدف وحيد سجله مهاجمه الدولي الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ في الدقيقة 66.
ودخل أرسنال المباراة وهو في المركز الأخير في أسوأ بداية موسم للمدفعجية في الدوري منذ 67 عامًا.
وخفف مدربه الاسباني ميكل أرتيتا الضغط على نفسه كونه يواجه خطر الإقالة من منصبه، حيث أوردت تقارير إعلامية أن الإسباني مُنح أربع مباريات أخرى في الدوري لإنقاذ منصبه.
وحذا ولفرهامبتون حذو ارسنال وحقق فوزه الاول هذا الموسم عندما تغلب على مضيفه واتفورد بهدفين نظيفين سجلهما التشيلي فرانيسكو سييرالتا (74 خطأ في مرمى فريقه) والكوري الجنوبي هوانغ هي تشان (83).
وخسر برنتفورد أمام ضيفه برايتون صفر-1.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *