Connect with us

فلسطين

افتتاح معرض “فلسطين من الأعلى” في “القطان”‏

رام الله – “القدس” دوت كوم- افتتحت مؤسسة عبد المحسن القطان، السبت ‏‎11‎‏ أيلول 2021، معرضاً بعنوان “فلسطين من الأعلى” في مركز القطان الثقافي -‏رام الله، يضم مواد تاريخية أرشيفية، وأعمالاً فنية معاصرة.‏

وشارك في اللجنة القيمية للمعرض كل من: زينب شيلك؛ أستاذ متميز في الهندسة المعمارية وقسم التاريخ الموحد في معهد ‏نيوجيرسي للتكنولوجيا؛ وأستاذ مساعد للتاريخ في جامعة كولومبيا، د. سليم تماري؛ رئيس تحرير مجلة فصلية القدس؛ وهو عالم ‏اجتماع فلسطيني، زينب أزيرباديجان؛ مؤرخة تركز بحثها على العلاقة بين الإمبراطورية أو “الدولة” الرأسمالية، وتأثير المفاهيم ‏والتقنيات الجديدة في الشرق الأوسط وجنوب آسيا في القرن التاسع عشر، يزيد عناني؛ مدير البرنامج العام في مؤسسة عبد ‏المحسن القطان.‏

وبحسب القائمين على المعرض، فقد “شكّل مشهد فلسطين من السماء، تاريخياً، جزءاً من حرب استعمارية واضحة شُنت ‏باستخدام أحدث أشكال تكنولوجيا التصوير، ورسم الخرائط، والاستشعار عن بعد، والرصد، التي رافقت تحركات الجيوش على ‏الأرض، وهدفت إلى الهيمنة على المنطقة والسيطرة عليها. وفي الأزمان المعاصرة، تحوّل هذا المنظور إلى تكنولوجيا أمنية ‏معقدة، ووسيلة من وسائل الردع. إذاً، فقراءة النظرة الجوية للجغرافيا الفلسطينية، لا ترتبط فقط بتفسير ما تبيّنه الصور والخرائط ‏والأفلام الجوية، ولكنها تتطلب فحصاً دقيقاً للسياسة التي زرعت هذه التكنولوجيا في السماء، والأسباب التي تقف وراء توليد هذه ‏الصور. فلا يمكن فهم ما تم إنتاجه في السماء، دون فهم السياق الأرضي ودراسته من منظور الحقائق الموجودة هناك، التي لا ‏يمكن رؤيتها من فوق”.‏

ويقارن المعرض بين طبقات من المواد التاريخية، وأفلام وأعمال فنية، ويحلل المواد المؤرشفة التي تعكس السلطة والهيمنة ‏الكولونيالية، ويوظف الممارسات الفنية، في بعض الأحيان، ليهدم البنى الكولونيالية والتاريخية والمعاصرة.‏

ويحتوي المعرض على أعمال فنية لـكل من: آندرو ييب، جاك برسكيان، جمعية دار للتخطيط المعماري والفني (ساندي هلال ‏وأليساندرو بيتي)، جيان سبينا، خالد جرار، خالد حوراني، رواق مركز المعمار الشعبي (مهند يعقوبي)، سوليداد سلامة، صوفي ‏إرنست، صوفي حلبي، عامر شوملي وضياء العزة، نداء سنقرط. كما يتضمن أفلاماً لكل من الأخوين لوميير، وكالة الاستقصاء ‏المعماري، آيرين أنسطاس ورينيه جابري، بيير باولو بازوليني، ديما أبو غوش، رائد الحلو (روزا لوكسمبورج)، رانيا أسطفان، ‏كمال الجعفري، مشروع كامب (شاينا أناند، أشوك سوكوماران، نِدا غوص)، ناهد عواد، نداء سنقرط، إضافة إلى أعمال فنية ‏وتذكارات من مجموعة النحات فوزي نسطاس ومجموعة جورج الأعمى.‏

ويأتي هذا المعرض اختتاماً لمشروع “فلسطين من الأعلى”، الذي قامت خلاله مؤسّسة عبد المحسن القطّان، وبالشّراكة مع ‏مؤسّسة الدراسات الفلسطينيّة، بإنتاج ملف للمعرض ضمن العددَين (81 و82) من فصليّة القدس. كما نُظمت محاضرة بعنوان ‏‏”حقيقة الأرض: ما وراء الكارتوجرافيا الجوية” للمفكر والمهندس المعماري إيال وايزمان، ويوم دراسي حمل عنوان “فلسطين من ‏الأعلى”.‏

ويستمر المعرض حتى 15 كانون الأول 2021، وهو مفتوح أمام الجمهور يومياً من الساعة 11 صباحاً وحتى 7 مساءً، عدا ‏يومي الجمعة والأحد، ويرافق المعرض مجموعة فعاليات مختصة توضح محتواه.‏

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *