Connect with us

فلسطين

“المقاومة” في مخيم جنين تؤكد استعدادها لخوض معركة شرسة دفاعاً عن الأسرى الذين انتزعوا حريتهم

جنين- “القدس” دوت كوم- علي سمودي- أكد الناطق باسم غرفة العمليات المشتركة للمقاومة في مخيم جنين، استعداد المقاومة لصد أي عدوان اسرائيلي، وخوض معركة شرسة دفاعاً عن الأسرى الذين انتزعوا حريتهم والذين وجهت لهم الدعوة لإستقبالهم بما يليق ببطولاتهم في المخيم، موجهاً الدعوة لجماهير الشعب الفلسطيني إلى احتضان واستقبال وإيواء الأسيرين اللذين انتزعا حريتهما ولاتزال قوات الاحتلال تطاردهم.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في ساحة مخيم جنين، بمشاركة مسلحين من كتائب شهداء الأقصى الجناح العسري لحركة “فتح” و سريا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي ، مساء اليوم السبت.

وأضاف “الغوث الغوث، والعون العون لفرسان الحرية، وكلنا أمل أن تكونوا كما عهدناكم الحاضن الوفي للمقاومة، فإن قوم بلا قوة لا عزة لهم”، متابعاً “أقول لإخواننا الأسرى الأحرار والفارين لدينهم و حريتهم، قبلتكم جنين، فورب السماء لنحمينكم بالغالي والنفيس”، وأكد أن المقاومة التي تدرك ما يتعرض له الأسرى والأسيرات من عذاب الاحتلال لن تتخلى عنهم وستبقى تقاوم حتى حريتهم، محملاً الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى جميعاً، ومطالباً الاحتلال بالإفراج عن جثامين الشهداء المحتجزة عنوة دون شرط أو قيد، و حذر المتحدث الاحتلال من استهداف مخيم جنين، قائلاً “إذا أقدم الاحتلال على اجتياح المخيم فإن الجواب سيكون “ما يرى لا ما يسمع فإن في المخيم أشبالاً يحبون الموت كما تحبون الحياة”.

وقال الناطق باسم غرفة العمليات المشتركة للمقاومة في مخيم جنين “إن الأحداث في فلسطين تتعاظم يوماً بعد يوم، وإن الكرامات التي اصطفى الله تعالى بها عباد له مخلصين ومعجزات لهم، تشرق لتزيدنا إصراراً على متابعة الدرب، درب ذات شوكة حتى تحرير آخر شبر من فلسطين”، وتابع “فقد طل علينا أقمار من فلسطين، من أصحاب الكرامات، من أصحاب الصبر، ممن أثبتوا للعالم أن الإرادة تصنع المستحيل، فوالذي رفع السماء بلا عمد لن نترككم في السجون، ونحن كما عهدتمونا لنثلجن صدوركم، ونعيدكم أعزاء كرماء”.

ونظم مقاتلو غرفة العمليات المشتركة، عرضاً عسكرياً في المخيم ، وعقب المؤتمر الصحفي تقدمت صفوف المئات من المواطنين من محافظتي جنين وطولكرم، متوجهين إلى عائلة الأسير زكريا الزبيدي الذي اعتقله الاحتلال صباح اليوم، واعتصم المشاركون أمام منزل الزبيدي وسط الهتافات الوطنية، ثم ألقى القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان كلمة حيا فيها زكريا الزبيدي الذي وصفه برمز وعنوان للمقاومة والبطولة، مشيداً بدوره النضالي وما قدمه هو وعائلته من تضحيات في سبيل الحرية، كما استذكر مواقف رفاقه الذين اعتقلوا معه، مؤكداً أن ما حققوه يعتبر إنجازاً وانتصاراً سيتكلل قريباً بحريتهم، محذراً الاحتلال من المساس بحياتهم وحياة أسرانا المنتفضين في السجون



يذكر أنه طوال اليوم، توافد المئات من المواطنين وممثلي القوى والفعاليات إلى منازل الأسرى؛ محمد ومحمود العارضة في عرابة، ومنزل الأسير يعقوب غوادرة في بئر الباشا، وزكريا الزبيدي في مخيم جنين.

وفي السياق، شهدت بلدة عرابة إضراباً تجارياً ومسيرة شارك بها نشطاء من مدينة طولكرم توجهت لمنازل عائلة العارضة للتضامن معها.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *