Connect with us

عربي ودولي

حملة أمنية ضد جنود احتياط في ألمانيا للاشتباه في تشكيلهم جماعة يمينية متطرفة

هانوفر – “القدس” دوت كوم – (د ب أ)- أعلن الادعاء العام الألماني في مدينة لونبورج أنه يجري تحقيقات ضد عدد من جنود الاحتياط في الجيش الألماني لتشكيلهم جماعة شبه عسكرية يمينية متطرفة في أعقاب مداهمات لمبان في ثلاث ولايات.
وأوضح الادعاء العام بولاية سكسونيا السفلى أن التحقيقات تشمل تسعة مشتبه بهم، من بينهم ستة جنود احتياط في الجيش. وجميع المشتبه بهم رجال تتراوح اعمارهم بين 37 و 53 عاما.
وقالت متحدثة باسم الادعاء العام إنه تم العثور على أسلحة وأجزاء من أسلحة وذخائر خلال عمليات التفتيش التي جرت أول أمس الأربعاء في أماكن مرتبطة بسبعة من المشتبه بهم، من بينهم أربعة جنود احتياط.
وأوضحت المتحدثة أنه يتعين أولا فحص جزء كبير من الأسلحة المصادرة، مشيرة إلى أنها لا يمكنها الآن الإدلاء ببيانات حول طبيعة هذه الأسلحة.
وبحسب وزارة الداخلية المحلية في ولاية سكسونيا السفلى، فقد جرت عمليات التفيش في ولايات سكسونيا السفلى وشمال الراين-ويستفاليا وبرلين. ولم تدل السلطات ببيانات أكثر تحديدا عن مواقع التفتيش.
وشارك نحو 200 فرد من أفراد الشرطة والقوات الخاصة في المداهمات التي جرت تحت قيادة مكتب الشرطة الجنائية الإقليمي في ولاية سكسونيا السفلى.
وتصدرت سلسلة من حالات التطرف اليميني بين أفراد القوات المسلحة عناوين الصحف في السنوات الأخيرة وألقت بظلالها على الجيش الألماني.
وفي العام الماضي تم حل وحدة في القوات الخاصة بالجيش الألماني (كيه إس كيه) بالكامل بسبب أنشطة يمينية متطرفة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *