Connect with us

فلسطين

الحركة الاسيرة بصدد بلورة اقتراح يمنع استهداف الجهاد الاسلامي بالسجون

بيت لحم – “القدس” دوت كوم- نجيب فراج- علمت”القدس” ان عددا من كوادر الحركة الوطنية الاسيرة يبلورون اقتراحا لتدرسه كافة الفصائل الفلسطينية بأن ان يصبح ممثل الحركة الاسيرة في سجون الاحتلال من حركة الجهاد الاسلامي، بدلا من ان يكون ممثلي الاسرى من الفصائل الكبيرة، حيث يمثل الاسرى بـ 27 سجنا ومركز توقيف.

وقال الاسير مهند العزة الموجود في سجن النقب الصحراوي والمعتقل منذ نحو عشر سنوات لمراسل “القدس” ان الاقتراح سيتم طرحه امام قيادة الحركة الاسيرة، وذلك ليكون ردا على الاجراءات الخطيرة التي تستهدف اسرى حركة الجهاد الاسلامي في اعقاب نجاح ستة اسرى من تحرير انفسهم في سجن جلبوع الكائن في غور بيسان .

وتمثلت الاجراءات بنقل اسرى الجهاد من غرفهم وتوزيعهم فرادا على السجون في محاولة لتفكيك التنظيم داخل السجن وعدم الاعتراف به كما جرت العادة، حيث يبلغ عدد اسرى الجهاد الاسلامي نحو 400 اسير اذ عملت على تفريقهم في كل غرفة من الغرف الاعتقالية فقط اثنان وهي خطوة خطيرة تمنع الجهاد الاسلامي من ان يعبروا عن انفسهم كتنظيم ولربما تصبح هذه الخطوة نهجا لدى مصلحة سجون الاحتلال في فترات قادمة وخاصة حينما تقع احداثا كبرى يتم توجيه الاتهام لفصائل اخرى لتكون هذه الخطوات على طريق تفكيك التنظيمات داخل السجون وعدم الاعتراف بها وهو ما انتزعه الاسرى عبر نضالاتهم منذ عقود.

وقال العزة ان هذه الخطوات اضافة الى خطوات اخرى استهدفت جموع الاسرى في سياق سياسة العقاب الجماعي مثل اقتحام الغرف وتفتيشها والاعتداء على الاسرى وزج بعض قياداتهم في زنازين انفرادية اضافة الى منع زيارة ذويهم طيلة شهر ايلول الحالي الامر الذي لم يسمح الاسرى من تمريره ولذلك كانت الاحتجاجات عنيفة كحرق بعض الغرف، وفيما اذا استمرت هذه الاجراءات التعسفية نحن باتجاه مواجهة شاملة مشيرا الى ان الحركة الاسيرة تدرس بشكل فعلي اللجوء الى الاضراب الشامل ولربما على فترات مطالبا جماهير الشعب الفلسطينية بعدم الاستفراد بالاسرى كما نحن كحركة اسيرة لن نسمح بالاستفراد باسرى حركة الجهاد الاسلامي.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *