Connect with us

فلسطين

فصائل غزة: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام ما يجري في السجون

غزة – “القدس” دوت كوم – أكدت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الخميس، على أن المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام ما يجري داخل سجون الاحتلال من إجراءات خطيرة جدًا تجعل من الأوضاع مفتوحة على جميع على الاحتمالات.

جاء ذلك خلال وقفة تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال نظمتها لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية أمام مقر الصليب الأحمر بغزة دعمًا وإسنادًا للحركة الأسيرة.

وقال جميل مزهر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية متحدثًا باسم الفصائل، إن قضية الأسرى من قدسية القدس واللاجئين، وشعبنا جميعًا يقف موحدًا خلف الأسرى، وكما خاض شعبنا معركة سيف القدس دفاعًا عن القدس والمقدسات، فهو مستعد لأن يخوض معركة مفتوحة وشاملة من أجل الأسرى.

وحذر مزهر، الاحتلال من مواصلة هجمته الاجرامية الواسعة بحق الأسرى، داعيًا للانسحاب الفوري من الأقسام وكافة المعتقلات، “وإلا فإننا كما عاهدنا الأسرى لن نقف مكتوفي الأيدي، فالتصعيد سيقابل بالتصعيد”. كما قال.

وأضاف “نحتشد اليوم دعمًا وإسنادًا للحركة الأسيرة التي تتعرض لهجمة صهيونية غير مسبوقة يسعى خلالها الاحتلال للتغطية على فشله الذريع”.

وأشار القيادي في الشعبية، إلى عملية “نفق الحرية” التي وصفها بأنها “نوعية”، وأنها “حبست أنفاس العالم لدقة التخطيط وجرأتها العالية، ووجهت لطمة قاسية للمنظومة الأمنية الصهيونية، وأظهرت قدرة شعبنا على الانتصار على العدو المدجج بأعتى الأسلحة بأبسط الإمكانيات”.

وتابع مزهر أن “عملية نفق الحرية بدون أدنى شك ستكون بداية مرحلة جديدة وبوارق أمل لمزيد من هذه العمليات النوعية”.

ووجه مزهر رسالة للأسرى قائلًا “إننا معكم ولن نخذلكم ولم ولن ننسى أو نتجاهل معاناتكم، فنحن قطعنا عهدًا لشعبنا ولكم بأننا لن نترككم وحدكم، ومستعدون لأن نأخذ من دمنا ونعطيكم، أن نحارب العالم كله من أجلكم، أن نحرق كل من يقترب منكم أو يهدد حياتكم”.

وأضاف “لأبطالنا الأسرى، إن شعبكم أعلن التعبئة الشاملة ووضع كل طاقاته وممكناته خدمة لمعركة الحرية، وبدأ استعداداته الميدانية لانتفاضة شعبية شاملة”.

ودعا الجماهير الفلسطينية إلى توفير الحماية للأسرى الستة وما يتطلبه ذلك من مواصلة عمليات التشويش والإرباك والإلهاء للاحتلال، داعيًا إلى إعلان الغضب العارم وإلى التصعيد الشامل والاشتباك المفتوح مع الاحتلال على مواقع التماس اسنادًا للأسرى في معركتهم ضد الهجمة الاحتلالية، وإلى اعتبار يوم غد الجمعة “جمعة الحرية” انتصارًا للأسرى.

كما دعا القيادي في الشعبية، مصر إلى التدخل العاجل للضغط على الاحتلال من أجل وقف جرائمه بحق الحركة الأسيرة، قائلًا “لا مجال أمام شعبنا إلا حماية أسراه بالتصعيد والانفجار إذا ما واصل الاحتلال عدوانه على الأسرى”.

وقال مزهر “ما يجري داخل السجون يفرض على القيادة الفلسطينية التحرك العاجل قانونيًا ودبلوماسيًا وعلى كل المستويات من أجل محاكمة الاحتلال وقادته في محكمة الجنايات الدولية على جرائمهم بحق شعبنا والأسرى”.

ودعا الجماهير العربية للانتفاض والالتحام دعمًا وإسنادًا للأسرى.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *