Connect with us

فلسطين

“نزاهة” تناقش التجربة الفلسطينية والتونسية في مكافحة الفساد

رام الله-“القدس” دوت كوم- عقدت الأكاديمية الفلسطينية لتعزيز النزاهة “نزاهة” لقاءً مشتركاً عبر تقنية زوم مع مجموعة من الكتاب والباحثين من فلسطين وتونس لمناقشة التجربة الفلسطينية والتونسية في مكافحة الفساد.
ويأتي هذا اللقاء في إطار الاستعداد لإصدار العدد الثالث من مجلة نزاهة؛ وهو عدد خاص لعرض التجربتين الفلسطينية والتونسية في تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد، حيث سيساهم في هذا العدد ما يقارب 16 كاتبا من فلسطين وتونس تجمعهم الخبرة والمعرفة والايمان بقيم النزاهة ومبادئ الشفافية ونظم المساءلة.
وافتتحت اللقاء المديرة التنفيذية لأكاديمية نزاهة اعبير مصلح التي أكدت أهمية ابراز هذا العمل على المستوى الإقليمي من حيث تبادل الخبرات والمعرفة وقصص النجاح والتحديات التي تواجه موضوع مكافحة الفساد، وأهمية الدور الذي تلعبه مؤسسات المجتمع المدني المختلفة في رفع الوعي المجتمعي بحقه في الرقابة على أداء الحكومة في إدارة الِشأن والمال العام.
وتحدث د. عبد الرحيم طه عن تفاصيل المحاور الستة التي ستتناولها المجلة في هذا العدد، وعن الدور المطلوب في اعداد المقالات والتقارير من كل كاتب وكاتبة.
وأشار المشاركون بدورهم إلى أهمية هذا العدد وما يحتويه من مقالات وتقارير نوعية، وشددوا على أهمية استمرار التوعية والتثقيف بمخاطر الفساد وتطوير أدوات وتدابير لتحصين المجتمع والمؤسسات العامة والأهلية والخاصة منه.
وناقش المشاركون المواضيع المطروحة والصعوبات التي تواجه كلا البلدين خاصة في ظل عدم الاستقرار السياسي والتشابه في العديد من أشكال الفساد.
يذكر أن هذا العدد من مجلة نزاهة هو جزء من مشروع يجري تنفيذه بالشراكة مع مؤسسة كونراد أديناور ستيفتانغ الألمانية في فلسطين وتونس.
وعبرت عبير زغاري ممثلة مكتبKAS في رام الله عن أهمية الجهود المبذولة من مؤسسات المجتمع المدني في مكافحة الفساد، سواء في رفع الوعي المجتمعي المناهض للفساد، أو تعزيز الإجراءات والتدابير المانعة للفساد.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *