Connect with us

رياضة

تصفيات مونديال 2022: ألمانيا وبلجيكا على مشارف التأهل وإيطاليا تستعيد الانتصارات وبولندا تفرمل الإنكليز

ريكيافيك (أ ف ب) -اقتربت ألمانيا وبلجيكا من النهائيات، واستعادت إيطابيا بطلة أوروبا نغمة الانتصارات، وواصلت إسبانيا صحوتها، فيما أفسدت بولندا السجل المثالي لإنكلترا الأربعاء في الجولة السادسة من التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022 في كرة القدم.
أضافت ألمانيا مضيفتها ايسلندا إلى قائمة ضحاياها بقيادة مدربها الجديد هانزي فليك عندما سحقتها برباعية نظيفة في ريكيافيك ضمن منافسات المجموعة العاشرة.

وسجل سيرج غنابري (5) وأنتونيو روديغر (24) ولوروا سانيه (56) وتيمو فيرنر (88) الأهداف.
وهو الفوز الثالث تواليًا لألمانيا بقيادة فليك الذي استلم الإدارة الفنية للمانشافت خلفًا ليواكيم لوف.
وضربت الماكينات الالمانية بقوة في مبارياتها الثلاث الاولى بقيادة مدرب النادي البافاري السابق فسجلت 12 هدفًا من دون ان تهتز شباكها. فبعدما استهلت المشوار بفوز خجول على ليشتنشتاين 2-صفر، أكرمت وفادة أرمينيا بنصف دزينة قبل أن تسحق أيسلندا برباعية بينها ثنائية للاعبي تشلسي الانكليزي روديغر وفيرنر.

وعززت ألمانيا موقعها في الصدارة برصيد 15 نقطة مقابل أربع نقاط لأيسلندا الخامسة قبل الأخيرة.
وتبتعد ألمانيا بفارق أربع نقاط عن مطاردتها المباشرة أرمينيا التي سقطت في فخ التعادل أمام ليشتنشتاين 1-1.
وقال الحارس مانويل نوير “لم ندع أي شيء يفلت منا. سيطرنا وكنا أقوياء في التحديات. نحن راضون جدًا. هذه هي الحال الطبيعية الآن، نريد أن نستمر على هذا النحو”.

وفي المجموعة ذاتها تعادلت مقدونيا الشمالية مع رومانيا سلبًا.
واقتربت بلجيكا، ثالثة النسخة الأخيرة، بدورها من النهائيات بفوزها الثمين على مضيفتها بيلاروسيا 1-صفر في مدينة قازان الروسية ضمن منافسات المجموعة الخامسة.
وسجل مهاجم ليستر سيتي الانكليزي دينيس برايت هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 33.

وخاضت بلجيكا المباراة بتشكيلتها الرديفة حيث غاب أبرز عناصرها الأساسية في مقدمتهم القائد جناح ريال مدريد الإسباني إدين هازار وزميله في النادي الملكي حارس المرمى العملاق تيبو كورتوا وصانع ألعاب مانشستر سيتي الانكليزي كيفن دي بروين ولاعب وسط بوروسيا دورتموند الالماني أكسيل فيتسل والهداف مهاجم تشلسي الانكليزي روميلو لوكاكو.
وعززت بلجيكا موقعها في الصدارة برصيد 16 نقطة من أصل 18 ممكنة بفارق 13 نقطة عن أقرب مطارديها المنتخب التشيكي الذي حافظ على موقعه في الوصافة رغم غيابه عن هذه الجولة مستفيدًا من سقوط ويلز في فخ التعادل السلبي أمام ضيفتها إستونيا.
وبقيت ويلز ثالثة بفارق الاهداف خلف تشيكيا، وتجمد رصيد بيلاروسيا عند ثلاث نقاط في المركز الرابع، فيما كسبت إستونيا نقطتها الأولى في التصفيات.

وفي المجموعة الثالثة، استعادت إيطاليا بطلة أوروبا نغمة الانتصارات بعد تعادلين متواضعين، باكتساحها ضيفتها ليتوانيا بخماسية نظيفة.
وسجل مويز كين المعار الى يوفنتوس من إيفرتون الانكليزي ثنائية (11 و29)، فيما أحرز إدغاراس أوتكوس هدفًا عكسيًا (14)، فيما سجل جانكومو راسبادوري (24) قبل أن يضيف جوفاني دي لورنتسو الخامس (54).
وجاءت عودة المنتخب الايطالي إلى المنافسات عقب فوزه بكأس أوروبا هذا الصيف غير مثالية، بعد أن سقط في فخ التعادل 1-1 أمام بلغاريا وسويسرا صفر-صفر تواليًا.

وبانتصاره الرابع في التصفيات، رفع المنتخب الايطالي رصيده الى 14 نقطة من ست مباريات في صدارة المجموعة الثالثة أمام سويسرا الثانية (8 من أربع مباريات) التي تعادلت سلبًا مع مضيفتها إيرلندا الشمالية.
وقال المدرب روبرتو مانشيني “كان من المهم أن نفوز بهذه المباراة مع لاعبين يافعين الذين لعبوا بطريقة رائعة، لا سيما في الشوط الاول”، مضيفًا أن كين وراسبادوري “لديمهما مستقبلا رائعًا، كل شيء سيعتمد عليهما”.
وسجل مويز كين المعار الى يوفنتوس من إيفرتون الانكليزي ثنائية (11 و29)، فيما أحرز إدغاراس أوتكوس هدفًا عكسيًا (14)، فيما سجل جانكومو راسبادوري (24) قبل أن يضيف جوفاني دي لورنتسو الخامس (54).

وعزز المنتخب الايطالي سلسلة مبارياته من دون خسارة الى 37 بعد أن نجح في التعادل امام سويسرا الذي أضاع فيه لاعبه جورجينيو ركلة جزاء، بالانفراد بالرقم القياسي لعدد المباريات المتتالية من دون هزيمة والذي كان يتشاركه (35) مع المنتخبين الإسباني (بين 2007 و2009) والبرازيلي (بين 1993 و1996).

وفي المجموعة الثانية، واصلت إسبانيا صحوتها بفوزها الصعب على مضيفتها كوسوفو 2-صفر.
وسجل بابلو فورنالس (32) وفيران توريس (89) الهدفين.
وهو الفوز الثاني على التوالي لإسبانيا بعد خسارتها أمام السويد في الجولة الرابعة فعززت موقعها في صدارة المجموعة، برصيد 13 نقطة بفارق أربع نقاط أمام مطاردتها المباشرة السويد التي منيت بخسارتها الأولى في التصفيات عندما سقطت أمام مصيفتها اليونان 1-2.
وفي المجموعة ذاتها، أنعشت اليونان آمالها أقله في المنافسة على المركز الثاني عندما ألحقت بالسويد الخسارة الأولى في التصفيات 2-1 وأسدت خدمة إلى إسبانيا.
وسجل أناستاسيوس باكاسيتاس (62) وفانغيليس بافليديس (78) هدفي اليونان، ومهاجم الاتفاق السعودي روبن كوايسون (80) هدف السويد.
وتجمد رصيد السويد عند تسع نقاط من أربع مباريات، فيما رفعت اليونان رصيدها إلى ست نقاط في المركز الثالث بفارق نقطتين امام كوسوفو.

وتضم المجموعة جورجيا صاحبة المركز الاخير برصيد نقطة واحدة.

أفسدت بولندا بهدف في الوقت بدل الضائع السجل المثالي لمنتخب إنكلترا في التصفيات وفرضت عليه التعادل 1-1 على الملعب الوطني في العاصمة وارسو ضمن المجموعة التاسعة.
وافتتح هداف توتنهام هاري كاين النتيجة في الدقيقة 72 قبل أن يدرك البديل داميان شيمانسكي التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.
وقال كاين “من الصعب استقبال هدف في الثواني الاخيرة، أعتقد أننا سيطرنا على مجريات المباراة على ملعب من الصعب أن تلعب عليه. نجحنا في التقدم ولكن أحيانا عندما تلعب خارج القواعد يزداد الضغط”.
وتابع “مرروا كرة عرضية رائعة وسجلوا هدفًا. هذه هي كرة القدم”.

ورفع منتخب الاسود الثلاثة رصيده الى 16 نقطة من خمسة انتصارات وتعادل في الصدارة، أمام ألبانيا الثانية (12) التي اكتسحت سان مارينو المتذيل بخماسية نظيفة و11 لبولندا و10 للمجر الفائزة 2-1 على أندورا (3 نقاط).
ودخل الإنكليز اللقاء إثر فوزين كبيرين في هذه النافذة الحالية بالنتيجة ذاتها 4-صفر على المجر وأندورا، فيما سجّل البولنديون فوزًا ساحقًا على سان مارينو المتواضع 7-1 وألبانيا 4-1.

وسجل كاين هدف التقدم بتسديدة رائعة من على بعد قرابة 25 مترًا بيمناه الى يسار الحارس فويتشخ تشتتشني، رافعًا رصيده الى 41 هدفًا بقميص إنكلترا ليصبح خامس أفضل هداف في تاريخ منتخب بلاده.
وفيما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الاخيرة، رفع ليفاندوفسكي هداف بايرن ميونيخ الألماني عرضية تابعها شيمانكسي رأسية بعد دخوله في الدقيقة 68 (90+2).
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *