Connect with us

منوعات

ماذا يتغير في جسمك عند تناول الكثير من الأناناس ومتى يكون ساما؟

يستمتع الكثير من الناس بتناول الأناناس لنكهته الحلوة والمميزة. يمكن تناوله نيئًا أو ممزوجًا بالعصائر والمشروبات. لكن تناول الكثير من الأناناس يمكن أن يسبب آثارًا جانبية ضارة لن تلاحظها مع الفواكه الأخرى.

هل سبق لك أن شعرت أن لسانك متهيج بعد تناول الكثير من الأناناس؟ هذا بسبب إنزيم يسمى البروميلين الذي يحتوي على خصائص من شأنها أن تهيج فمك ولسانك ومعدتك، بحسب ما ذكر موقع “healthdigest”.

قالت لورا فلوريس، أخصائية التغذية في سان دييغو: “نظرًا لأن الأناناس مادة رائعة لتطرية اللحوم، فإن الإفراط في تناولها يمكن أن يؤدي إلى تهيج الفم، بما في ذلك الشفاه واللسان، ويمكن أن يسبب الكثير من البروميلين أيضًا الطفح الجلدي والقيء والإسهال”

وأضافت: “قد يتفاعل أيضًا مع بعض الأدوية بما في ذلك المضادات الحيوية ومضادات التخثر ومخففات الدم والباربيتورات وغيرها. إذا واجهت أي ردود فعل سلبية بعد تناول الأناناس ولا تهدأ في غضون ساعات قليلة، فاطلب الإسعاف لتجنب حدوث مضاعفات خطيرة”.

الأناناس مفيد لك بكميات صغيرة

يحتوي الأناناس على العديد من الفيتامينات والمعادن. ولكن حتى هذه العناصر الغذائية يجب أن تستهلك باعتدال.

قالت فلوريس: “بسبب كمية فيتامين C العالية التي يحتوي عليها الأناناس، فإن استهلاك كميات كبيرة قد يؤدي إلى الإسهال والغثيان والقيء وآلام البطن أو حرقة المعدة”.

ومع ذلك، يعد الأناناس إضافة رائعة لنظامك الغذائي إذا كنت تأكله باعتدال. بالإضافة إلى كونها غنية بفيتامين C، تعد هذه الفاكهة مصدرًا جيدًا للثيامين وفيتامين B6 وحمض الفوليك والمنغنيز والبوتاسيوم.

يمكن أن تساعد هذه الفيتامينات والمعادن في تقليل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم والسكري وأنواع معينة من السرطان. لأن الأناناس غني بالألياف والماء، فإن تناوله يمكن أن يساعد في الهضم. يمكن أن يساعد البروميلين أيضًا في الهضم عن طريق مساعدة الجسم على تكسير الطعام بسهولة أكبر.

حالات سمية الأناناس

يعتبر الأناناس غير الناضج سامًا للإنسان، لذلك من المهم أن تختار ثمرة ناضجة للاستمتاع بها نيئة. اختر فاكهة ذات أوراق خضراء ناضجة، مما يدل على أنها صحية. ستشعر بالأناناس غير الناضج بأن بصلابة الصخور إذا ضغطت عليه، لذا اختر واحدة تعطي القليل من المرونة عند الضغط عليها. سوف تنبعث رائحة الأناناس الناضجة أيضًا، خاصةً بالقرب من قاع الفاكهة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *