Connect with us

رياضة

فلاشينغ ميدوز: ديوكوفيتش يعبر إلى ربع النهائي وزفيريف يواصل مشواره الرائع


نيويورك, (أ ف ب) -لم يكن الأمر سلساً جداً، لكن الصربي نوفاك ديوكوفيتش تمكّن من العبور إلى ربع نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، آخر البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب، بفوزه على الأميركي جنسون بروكسبي، ولحق بالألماني ألكسندر زفيريف الذي أقصى الإيطالي يانيك سينر.
وتغلب ديوكوفيتش المصنف أول عالمياً على بروكسبي المصنف 99، 1-6، 6-3، 6-2، و6-2، ليحجز بطاقته إلى ربع النهائي لمواجهة الإيطالي ماتيو بيريتيني المصنف السادس في إعادة لنهائي بطولة ويمبلدون في تموز/يوليو الماضي.
وقال ديوكوفيتش “سيكون الأمر مثيراً. إنه يحب المسرح الكبير. الإرسال الكبير، والمباراة الكبيرة بشكل عام. أعرف ما أتوقعه. سأحاول إعداد خطة مباراة جيدة وأتمنى تحقيق الأفضل”.

ويسعى الصربي إلى رابع ألقابه الكبرى هذا الموسم في إنجاز لم يتكرر منذ الأميركي رود لايفر عام 1969.
كما يسعى ديوكوفيتش إلى الانفراد بالرقم القياسي لعدد الألقاب الكبيرة الذي يتقاسمه حالياً مع الأسطورتين السويسري روجيه فيدرر والإسباني رافايل نادال (20 لقباً لكل منهم).
وبدت الصدمة كبيرة في المباراة عندما تألق بروكسبي البالغ 20 عاماً والمشارك ببطاقة دعوة ولم يلاعب ديوكوفيتش من قبل، في الشوطين الثاني والسادس ولعب إرسالين كاملين ليخطف المجموعة الأولى في 29 دقيقة.
وقال ديوكوفيتش “لقد لعب مجموعة أولى مثالية. لم أستطع فعل أي شيء. كنت لا أزال أتأقلم في الملعب”.
وأضاف “يجب أن أقول إنها لم تكن بداية رائعة. كان جنسون متحمساً. كانت لديه خطة لعب واضحة، ينفذ تسديداته بشكل هائل. كنت متراجعاً، وكان يقرأ الللعبة جيداً على مدى مجموعة ونصف المجموعة”.

لكن ديوكوفيتش عاد في الشوط الثاني من المجموعة الثانية، وحسم ثلاث مجموعات متتالية، ليفوز بمباراته في ساعتين و59 دقيقة.

من جهته، واصل زفيريف المصنف رابعاً عالمياً ووصيف بطل الموسم الماضي، مشواره الرائع وبلغ الدور ربع النهائي إثر فوزه على سينر 6-4 و6-4 و7-6 (9-7).
وبلغ زفيريف ربع النهائي في البطولات الكبرى للمرة السابعة في مسيرته الاحترافية والرابعة في آخر خمس بطولات “غراند سلام”.
ويلتقي اللاعب الألماني الفائز بذهبية دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو، مع الجنوب إفريقي لويد هاريس السادس والأربعين والفائز على الأميركي رايلي أوبيلكا الثاني والعشرين 6-7 (6-8) و6-4 و6-1 و6-3.
وقال زفيريف الذي عزّز سلسلة انتصاراته المتتالية الى 15 بعد نهاية المباراة “كان اللقاء على أعلى مستوى من البداية وحتى النهاية، وكان هناك العديد من الضربات القوية”.

وأضاف “أنا سعيد بالتأهل إلى الدور ربع النهائي وسنرى إلى أين سنصل”.
وبعد فوزه بمجموعتين متتاليتين، عانى زفيريف الامرَين لحسم المجموعة الثالثة التي حصل فيها سينر على فرصتين لكسبها، لا سيما عندما كسر إرسال زفيريف في الشوط الثاني عشر، قبل ان يقلب زفيريف تأخره ويحسم اللقاء.
وتابع اللاعب الالماني “هذا هو الحال في الاشهر القليلة الماضية. اللاعبون الذين يمتلكون الثقة يعرفون تماما ماذا يجب ان يفعلوا في هذه الحالات. أنا سعيد بالتأهل من خلال الفوز بثلاث مجموعات دون ردّ”.

وأشار زفيريف الى أنّه يحتفظ بميداليته الأولمبية الذهبية معه كدفع معنوي ولاحتضانها متى اراد.
وقال “أعانقها في الليل. ليس لدي صديقة لذا فإنّ الميدالية الذهبية تنام معي. احتفظ بها هنا، هي بمثابة تذكير صغير لما حصل الشهر الماضي وكي أكسب طاقة إضافية”.
ولدى السيدات، تأهلت السويسرية بليندا بنتشيتش إلى الدور ربع النهائي عقب فوزها على البولندية إيغا شفيونتيك بطلة فرنسا المفتوحة العام الماضي 7-6 (14-12)و6-3.

وسبق لشفيونتيك أن فازت بالمواجهة الوحيدة التي جمعت اللاعبتين سابقا في نهائي دورة ادلاييد في شباط/فبراير الماضي، لكنّ بنتشيتش لم تخسر أي مجموعة بعد هذا الأسبوع وخسرت إرسالها ثلاث مرات فقط.
وعن ادائها قالت بنتشيتش التي بلغت دور الاربعة في فلاشينغ ميدوز عام 2019: “لقد تطور أداءي كثيرا. انا سعيدة بعودتي والتأهل”.
وتابعت “في شوط كسر التعادل، كان الامر متعلقا بعض الشيء بالحظ. بدأت المجموعة الثانية مرتاحة اكثر”.
وتواجه بنتشيتش في الدور المقبل الواعدة البريطانية إيما رادوكانو الصاعدة من التصفيات (18 عاماً) التي حققت فوزاً سهلا 6-2 و6-1 على الأميركية شيلبي روجرز التي أقصت الأسترالية آشلي بارتي المصنّفة أولى عالمياً.

وباتت رادنوكانو، المصنفة 150 عالمياً والمولودة في كندا من أب روماني وأم صينية، ثالث لاعبة في التاريخ تتأهل من التصفيات وتبلغ هذا الدور إلى جانب الاستونية كايا كانيبي عام 2017 والأميركية باربارا غيركن عام 1981.
من جهة أخرى، عبرت التشيكية كارولينا بليسكوفا المصنّفة رابعة ووصيفة ويمبلدون إلى دور الثمانية بتخطيها الروسية أناستازيا بافليوشنكوفا المصنّفة 14 7-5 و6-4.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *