Connect with us

عربي ودولي

طالبان تكشف هويات عدد من أعضاء حكومتها الجديدة

كابول- (أ ف ب)- كشفت حركة طالبان الثلاثاء هويات عدد من اعضاء حكومتها الجديدة التي سيترأسها الملا محمد حسن اخوند، وذلك بعد ثلاثة اسابيع من توليها الحكم في افغانستان.

وقال الناطق باسم الحركة ذبيح الله مجاهد خلال مؤتمر صحافي إن المؤسس المشارك لطالبان عبد الغني برادر سيكون نائبا لرئيس الحكومة.

ويحظى برادر باحترام مختلف الفصائل في طالبان، وترأس خصوصا المفاوضات في الدوحة مع الاميركيين والتي ادت الى انسحاب القوات الاجنبية من افغانستان.

وضمن التعيينات التي اعلنت مساء الثلاثاء، سيتولى الملا يعقوب نجل الملا عمر وزارة الدفاع، فيما يتولى سراج الدين حقاني زعيم شبكة حقاني وزارة الداخلية.

وعين امير خان متقي الذي مثل طالبان في مفاوضات الدوحة وزيرا للخارجية.

واكد مجاهد “ان الحكومة غير مكتملة”، لافتا الى ان الحركة التي وعدت بحكومة “جامعة” ستحاول “ضم أشخاص آخرين من مناطق أخرى في البلاد” الى الحكومة.

ويرصد المجتمع الدولي سلوك طالبان التي عادت الى السلطة بعد عشرين عاما من إطاحة نظامها السابق، منبها الى أنه سيحكم على أفعالها.

وفي مؤشر الى الخشية من عدم احترام الحركة لوعودها باحترام حقوق النساء، شهدت كابول في الايام الاخيرة تظاهرات نسائية نظمتها ناشطات انضم اليهن افغان اخرون نددوا بالقمع الذي تمارسه الحركة في وادي بانشير، حيث اخر جيب للمقاومة المسلحة.

وفي هذا الشأن، قال المتحدث الثلاثاء ان منطقة بانشير “آمنة جدا الآن ولا حرب فيها”.

وسئل عن تظاهرات السبت التي فرقتها طالبان بالقوة احيانا، فاكد ان مقاتلي الحركة “لم يتم تدريبهم بعد” على التعامل مع التظاهرات، داعيا المتظاهرين الى ابلاغ السلطات باي تحرك قبل 24 ساعة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *