Connect with us

منوعات

تصرف يفعله الكثيرون فور الاستيقاظ من النوم يجعلهم يشعرون بـ”جنون العظمة”

العادات الخاطئة تؤدي في الغالب إلى مشاكل، لكن خطورتها تكون أكبر عندما تكون هذه المشاكل صحية، بينما لا يلتفت الشخص إلى أن ما يقوم به ويعتقده أمرا عاديا قد يسبب له الكثير من المتاعب.

ومن بين العادات الخاطئة التي يمارسها الكثير من الناس هو تصفح الهاتف الجوال فور الاستيقاظ من النوم، وهو الأمر الذي يتسبب في الكثير من المشاكل الصحية.

استشاري الطب النفسي، في السعودية، الدكتور محمد السليماني، قال إن هذا الأمر “قد يتسبب في زيادة حدة التعرض للقلق والتوتر في حال وجود رسائل تتطلب القيام ببعض المهام، أو وجود رسائل مزعجة”.

وأضاف، بحسب ما نقل موقع “المواطن” أن “70% من أفراد المجتمع يشاهدون الجوال فور الاستيقاظ من النوم، وهذه ظاهرة غير صحية”.

وأكد السليماني على ضرورة تجنب الهاتف الجوال فور الاستيقاظ، وألا يتم ذلك إلا بعد التهيئة النفسية أولًا، وتناول الفطور الصباحي، وتجهيز المتطلبات اللازمة، وبعد ذلك يمكن تصفح الجوال وقراءة الرسائل.

وأشار إلى أن إتباع هذا الأسلوب يبعد كل المؤثرات الخارجية التي تؤثر على الشخص وتربك عمله، وكذلك يحافظ على توازن هرمونات الجسم، فيبدو الفرد مستقرًا نفسيًا وقادرًا على القيام بأعماله بشكل إيجابي ومحفز.

ولفت الاستشاري السعودي إلى دراسة أجرتها الباحثة والخبيرة الصحية تشيلسي بوتينجر تابعت فيها حوالي 95 ألف شخص لمدة ثلاث سنوات بهدف معرفة الآثار النفسية والعقلية لعادة مشاهدة الهاتف الجوال عند الاستيقاظ من النوم مباشرة.

وقال إن الدراسة توصلت إلى أن هذه العادة تزيد بشدة من التوتر، وعلى المدى الطويل يمكن أن تؤدي إلى الشعور بجنون العظمة والخوف والغضب.

وبوتينجر متخصصة في علم النفس وعلم الأعصاب، قالت إن “ما يحدث هو أننا عندما نتصفح هواتفنا بعد الاستيقاظ مباشرة، يتجاوز الدماغ هذه المرحلة الفاصلة، وينتقل من موجة “دلتا” (في مخطط كهربية الدماغ تشير إلى مرحلة النوم العميق) إلى “ثيتا”، التي تحدث عندما يكون المخ بحالة نشاط تام ويكون القلق في أوجه”.

مشيرة إلى أن هذا الأمر يؤثر سلبًا على البنية الفيزيائية للدماغ، وعلى أداء الشخص وعلى صحته بشكل عام.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *