Connect with us

عربي ودولي

آخر تطورات انتشار كوفيد-19 في العالم

باريس- (أ ف ب) -في ما يأتي آخر التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا في العالم الاثنين في ضوء أحدث الأرقام والتدابير الجديدة والوقائع:
أعلنت السلطات الفيلبينية الاثنين، ان تدابير العزل سارية المفعول في مانيلا منذ شهر لاحتواء عدد قياسي من حالات كوفيد المرتبطة بالمتحورة دلتا شديدة العدوى، سترفع هذا الأسبوع وستستبدل بتدابير إغلاق “موضعية”.
سيسمح تخفيف تدابير العزل في العاصمة، الرئة الاقتصادية الحقيقية للبلاد، للشركات على وجه الخصوص بإعادة فتح أبوابها.
أعلنت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن الاثنين أنها ستنهي هذا الأسبوع العزل المفروض على البلاد، موضحة أنه سيظل ساريا في أوكلاند، المدينة الكبيرة حيث ظهرت المتحورة دلتا لأول مرة منتصف آب/أغسطس.
ليل الثلاثاء الأربعاء، سيتمكن ثلاثة ملايين نيوزيلندي من الخروج مرة أخرى وسيعاد فتح المدارس الخميس، للمرة الأولى منذ ثلاثة أسابيع، كما أوضحت اردرن.
في فرنسا، لن تكون الشهادة الصحية إلزامية اعتبارًا من الأربعاء لدخول مراكز التسوق الموجودة في الدوائر التي ظل فيها معدل الإصابة بفيروس كورونا أقل من عتبة 200 لكل 100 ألف نسمة في أسبوع واحد.
لا تزال هناك استثناءات، في 64 مركزًا للتسوق تزيد مساحتها عن 20 ألف متر مربع تقع في تسع دوائر.
أعلنت الحكومة الفنلندية الاثنين أنها سترفع آخر القيود المرتبطة بوباء كوفيد-19 حين يصبح 80% من السكان الذين تفوق أعمارهم 12 عاما ملقحين بالكامل، وهي عتبة يفترض ان تصلها بحلول تشرين الأول/اكتوبر.
وقالت رئيسة الحكومة سانا ماران للصحافيين في هلسنكي بعد اجتماع لمجلس الوزراء حول الاستراتيجية الواجب اتباعها لمكافحة الفيروس “هدفنا هو إعادة فتح المجتمع وإبقاؤه مفتوحا”.
وأضافت “التقدم في التغطية في مجال اللقاح هو المفتاح لبلوغ ذلك” مشيرة الى انه سيتم رفع القيود تدريجيا مع تحسن الوضع الصحي.
أعلنت وزارة السياحة الكوبية الاثنين أن كوبا ستعيد تدريجيا فتح حدودها أمام السياح اعتبارا من 15 تشرين الثاني/نوفمبر بدون أن تطلب إبراز فحوصات الكشف عن الفيروس كما تفعل حاليا، بهدف استئناف النشاط الاقتصادي الحيوي للجزيرة.
وقالت الوزارة في بيان “نظرا لتقدم عملية التلقيح في كوبا، وفاعليتها المثبتة وترقب تلقيح اكثر من 90% من السكان بالكامل في تشرين الثاني/نوفمبر، نحضر الشروط من أجل فتح حدود البلاد تدريجيا اعتبارا من 15 تشرين الثاني/نوفمبر”.
سيبدأ عزل صارم لمدة 15 يومًا الثلاثاء في كاليدونيا الجديدة، حيث تم اكتشاف ثلاث حالات إصابة بكوفيد-19 وسط السكان الاثنين بينما كان الأرخبيل الفرنسي حتى الآن في منأى من المرض.
وسيصبح وضع الكمامات خارج المنزل إلزامياً. ولن تستقبل المدارس والجامعات الطلاب بعد الآن. وتم تعليق الرحلات الجوية الخارجية وبين الجزر حتى إشعار آخر، باستثناء للعاملين في المجال الطبي.
أعلن المعهد الوطني للإحصاء الإثنين أن كوفيد-19 خفض متوسط الأعمار في إيطاليا ب1,2 عاما في 2020، وبأكثر من أربع سنوات في بعض المقاطعات الأكثر تضررًا.
في عام 2020، كان متوسط الأعمار عند الولادة يحدد ب82 عامًا: 79,7 عامًا للرجال و84,4 عامًا للنساء، مقابل 81 عامًا و85,3 عامًا في 2019.
الفوارق كبيرة تبعا للمناطق. في الشمال، في مقاطعتي بيرغامو وكريمونا، الأكثر تضررا بكوفيد في إيطاليا، خسر الرجال 4,3 و4,5 سنوات على التوالي من متوسط الأعمار والنساء 3,2 و2,9 سنة.
تسبّب فيروس كورونا بوفاة ما لا يقل عن 4,565,622 شخصا في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية كانون الأول/ديسمبر 2019، حسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة الاثنين عند الساعة 10,00 ت غ.
والولايات المتحدة هي أكثر الدول تضررا لناحية الوفيات (648,472) تليها البرازيل (583,628 وفاة) والهند (440,752 وفاة) والمكسيك (263,140 وفاة) والبيرو (198,488 وفاة).وتعتبر منظمة الصحة العالمية، آخذةً بالاعتبار معدّل الوفيات الزائدة المرتبطة بشكل مباشر أو غير مباشر بكوفيد-19، أن حصيلة الوباء قد تكون أعلى بمرتين أو ثلاث مرات من الحصيلة المعلنة رسمياً.
بور/ليل-نور/دص

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *