Connect with us

رياضة

تصفيات مونديال 2022: تعثر ثان توالياً لفرنسا وهولندا فان غال تعدّل مسارها


باريس (أ ف ب) -واصل منتخب فرنسا عروضه المتواضعة وسقط في فخ التعادل للجولة الثانية توالياً أمام مضيفه الأوكراني في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الرابعة ضمن التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى مونديال 2022 في قطر، التي شهدت عودة قوية لهولندا في السابعة برباعية نظيفة في مرمى ضيفتها مونتينيغرو السبت.

ورغم ذلك حافظت فرنسا على صدارة المجموعة برصيد 9 نقاط من فوزين و3 تعادلات، بفارق 4 نقاط عن وصيفتها فنلندا الفائزة على ضيفتها كازاخستان 1-صفر، سجله مهاجم باير ليفركوزن الألماني جويل بويانبالو في الدقيقة 60.
وحققت فنلندا التي لعبت مباراتين أقل، فوزها الأوّل في التصفيات بعد تعادلين، فيما تحتل أوكرانيا المركز الثالث مع 5 نقاط ولكن من 5 مباريات.

وكان منتخب “الديوك” سقط في فخ التعادل على أرضه أمام البوسنة والهرسك بالنتيجة ذاتها في الجولة السابقة، في أوّل مباراة يخوضها بعد خروجه من النسخة الأخيرة من كأس أوروبا من ثمن النهائي بركلات الترجيح أمام سويسرا 4-5 بعد انتهاء الوقتين الاصلي والإضافي بالتعادل 3-3.

ولم تذق فرنسا طعم الفوز في أي مباراة من مبارياتها الخمس الاخيرة في مختلف المسابقات، وذلك للمرة الاولى منذ 2013 عندما فشلت في تحقيق أي انتصار في سلسلة من 5 مباريات أيضاً بين آذار/مارس وأيلول/سبتمبر.
كما فشل أبطال العالم 2018 في فك عقدتهم في كييف حيث لم يفوزوا في أي مباراة من مبارياتهم الخمس مع 3 تعادلات وخسارة أمام صاحب الارض، إضافة إلى خسارة امام السويد في دور المجموعات لكأس أوروبا 2012.
في المقابل، حافظت أوكرانيا على سجلها خالياً من الخسارة في هذه التصفيات، لكنها سقطت في فخ التعادل في مبارياتها الخمس التي خاضتها حتى الآن.

دفع مدرب فرنسا ديدييه ديشان بلاعب موناكو أوريليان تشواميني أساسياً للمرة الاولى في مسيرته، وذلك بعد 3 ايام من مشاركته احتياطياً أمام البوسنة والهرسك. كما أشرك المدافع كورت زوما والمهاجم أنتوني مارسيال على حساب رافايل فاران وكريم بنزيمة.
وبينما خسر مارسيال مواجهته منفرداً مع الحارس أندري بياتوف (44)، عادت الكرة إلى لاعبي أوكرانيا إلى رومان ياريمتشوك الذي تخلص من بريسنيل كيمبيمبي ومرر عرضية تصدى لها زوما، تابعها ميكولا شابارينكو من 20 متراً تسديدة لا تصد في الزاوية اليمنى.
وهو الهدف الـ 100 الذي يهز شباك منتخبي “الديوك” في مختلف المسابقات مذ تسلم المدرب ديشان مهامه.
سريعاً، أدركت فرنسا التعادل في الشوط الثاني بعد عرضية من الجهة اليمنى لكينغسلي كومان تابعها أدريان رابيو برأسه وصلت إلى مارسيال سددها بقدمه اليمنى لم يتمكن بياتوف من صدها (50).

وقال ديشان بعد المباراة “كان هناك ردة فعل، وهذا جيد عندما تبدّل المزيد من المجهود مثلما فعلنا في الشوط الثاني، أنا أثق في اللاعبين”.
“كنا أفضل بكثير في الشوط الثاني. قد لا يكون الوضع هو الأفضل، ولكن الأمر ليس سيئاً أيضاً، ولكنها نقطة واحدة بينما كان هدفنا الواضح حصد ثلاث نقاط”.

أعاد المنتخب الهولندي الروح إلى جماهيره بفوزه برباعية نظيفة على ضيفه مونتينيغرو السبت، وزاد حسابات المجموعة السابعة تعقيداً مع مواصلة تركيا احتلال الصدارة بانتصارها 3-صفر في جبل طارق، فيما لاحقتهما النروج بتخطيها لاتفيا بهدفين نظيفين.
وفي المباراة الأولى تناوب كل من نجم برشلونة الإسباني ممفيس ديباي (38 من ركلة جزاء و62) ولاعب باريس سان جرمان جورجينيو فينالدوم (70)، وجناح أيندهوفن الشاب كودي غاكبو (76)، على تسجيل رباعية الطواحين.

وبالتالي، نجح المدرب لويس فان غال العائد مرة ثالثة مع المنتخب البرتقال، في تعويض تعادله المخيب مع النروج (1-1) في الجولة السابقة، وإعادة الثقة بفريق خرج من الباب الضيق في بطولة كأس أوروبا الأخيرة أمام تشيكيا في ثمن النهائي، بعد نكستين متتاليتين، إذ عجز عن التأهل إلى مونديال 2018 وقبله كأس أوروبا 2016.
وبهذه النتيجة، بقيت هولندا في المركز الثاني مع عشر نقاط، فيما تحتل مونتينيغرو المركز الرابع مع سبع نقاط.
أما صدارة المجموعة، فبقيت من نصيب تركيا التي تمكنت من حسم مواجهتها مع جبل طارق بثلاثية نظيفة سجلها خليل درويش أوغلو (54) ولاعب وسط إنتر الإيطالي هاكان تشالهان أوغلو (65) ووسط بشيكتاش كنان كارامان (83).

ورفعت تركيا رصيدها إلى 11 نقطة من خمس مباريات، فيما يقبع منتخب جبل طارق في قعر المجموعة مع صفر نقاط.
وفي مباراة أخرى، حصدت النروج أيضاً نقطتها العاشرة من خمس مباريات أيضاً، بفوزها على لاتفيا بهدفين نظيفين، سجلهما إرلينغ هالاند (20 من ركلة جزاء)، ومحمّد اليونسي (66).
وبالتالي بات المنتخب النروجي في المركز الثالث في المجموعة بفارق الأهداف عن هولندا، فيما بقيت لاتفيا خامسة مع أربع نقاط.
وفي المجموعة السادسة، واصلت الدنمارك مسارها المعبّد بلا عقبات حتى الآن، مع وصولها إلى النقطة 15 من خمس مباريات، بتخطيها جزر الفارو بصعوبة بهدف وحيد.

وسجّل يوناس ويند هدف المباراة الوحيد (84)، بعد أقل من دقيقة على طرد مدافع الفارو رينيه يونسن لنيله البطاقة الصفراء الثانية.
وتتصدر الدنمارك أمام إسرائيل (10) التي فازت على النمسا 4-2 وتركتها رابعة مع سبع نقاط، فيما حلت اسكتلندا ثالثة مع ثماني نقاط بفوزها 1-صفر على مولدوفيا السادسة والأخيرة بنقطة يتيمة على غرار جزر الفارو الخامسة.

وفي المجموعة الثامنة، تساوت روسيا المتصدرة مع وصيفتها كرواتيا برصيد 10 نقاط لكل منهما، بعد فوز الاولى على مضيفتها قبرص بهدفين نظيفين سجلهما أليكسندر يروخين (6) وريفات زيماليتدينوف (55)، والثانية على سلوفاكيا بهدف متأخر في الدقيقة 86 للاعب وسط إنتر الإيطالي مارسيلو بروزوفيتش.

وفي مباراة ثالثة، فازت سلوفينيا على ضيفتها مالطا 1-صفر وتقدمت للمركز الرابع مع 7 نقاط، فيما تجمد رصيد سلوفاكيا عند 6 نقاط في المركز الرابع.
وفي المجموعة الأولى، تصدرت صربيا الترتيب أمام البرتغال مع عشر نقاط بفارق الأهداف، بفوزها على لوكسمبورغ 4-1، فيما تعادلت إيرلندا وأذربيجان بهدف لكل منهما.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *