Connect with us

فلسطين

كوخافي يحاول دعم ضباطه وجنوده في وجه الانتقادات من الجمهور الإسرائيلي

ترجمة خاصة بـ”القدس” دوت كوم- حاول أفيف كوخافي رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، دعم ضباطه وجنوده الذين يتلقون انتقادات حادة في الأيام الأخيرة بعد حادثة حدود غزة وإصابة جندي قناص ومحاولة خطف سلاحه قبل إصابته برصاص شاب فلسطيني اقترب من السياج، ما أدى لمصرعه لاحقًا متأثرًا بجروحه.

وتعرض الجيش الإسرائيلي حتى من داخل بعض جنوده لانتقادات بحجة أنه تم تقييدهم بتعليمات إطلاق النار، ما تسبب بحوادث أدت لإصابة وقتل عدد من الجنود مؤخرًا في أكثر من جبهة.

وقال كوخافي في رسالة سمح بنشرها، محاولًا تذكير الإسرائيليين وجنوده بأنه لولا “القوة الدفاعية” لجيشهم، لما وصلت إسرائيل إلى ما هي عليه منذ 73 عامًا، مشيرًا للتهديدات والتحديات الأمنية التي تواجهها على أكثر من جبهة.

وأضاف “الدفاع يتطلب القتال والتضحية”، معتبرًا أن الوقوع في أخطاء يمكن أن تؤدي لوقوع قتلى وإصابات يمكن أن تقع، وأنه لا يوجد وظيفة أو مهنة لا أخطاء فيها، ولا سيما القتال ضد من وصفه بـ “العدو”، داعيًا إلى ضرورة التعلم من الدروس والاستفادة منها.

وشدد على ضرورة حماية الإسرائيليين ومواصلة القتال وضرب من وصفهم بـ “الأعداء” بشكل صحيح وقوي، ومواصلة العمل بصفته “جيشًا هجوميًا”.

وأكد على دعمه الكامل للضباط والجنود الإسرائيليين، داعيًا إليهم لتحمل المسؤولية والتجرؤ وتحمل العواقب.

ووجه رسالة للجمهور الإسرائيلي “المجتمع الذي لا يدعم جنوده وقادته، حتى عندما يكونون مخطئين، سيجد أنه لا يوجد من يقاتل من أجله”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *