Connect with us

عربي ودولي

السودان ينفى تسلل مجموعات إثيوبية متمردة لاستهداف سد النهضة

الخرطوم- (شينخوا)- نفى السودان رسميا تصريحات إثيوبية عن تسلل مجموعات إثيوبية متمردة عبر الأراضى السودانية لاستهداف سد النهضة.

وقالت الخارجية السودانية فى بيان صحفى اليوم السبت، ” تابعت وزارة الخارجية بكل أسف التصريحات المضللة المنسوبة للجيش الإثيوبي بشأن إدعاء دخول مجموعة مسلحة عبر الحدود السودانية لاستهداف منشأة إثيوبية.
وأضافت ” تشجب الوزارة مثل هذه التصريحات التي لا أساس لها من الصحة وذات الغرض المفضوح الذي يهدف لمجرد الاستهلاك السياسي”.

وأكد البيان التزام السودان التام بمبادئ حسن الجوار وعدم التدخل فى الشؤون الداخلية للدول الأخرى .

وأدانت الخارجية السودانية ما اعتبرته محاولات إثيوبية لإقحام اسم السودان بصورة متكررة كلما تفاقمت حدة أوضاعها الداخلية.

ودعت الحكومة الإثيوبية للكف عن العداونية في التعامل مع السودان ووقف تكرار الإدعاءات التي لا يسندها واقع ولا منطق ضد السودان تحقيقاً لمصالح وأغراض شخصيات و مجموعات محددة.

وأكدت الخارجية السودانية سيطرة السودان على كامل أراضيه وحدوده المعترف بها دوليا مع الجارة إثيوبيا.

وقالت “إن السودان لن يسمح باستغلال أراضيه من أي جهة وأنه لا نية له في غزو أرض الغير أو الاستيلاء عليها”.

وأعلن الجيش الإثيوبي أمس (الجمعة) قيام جبهة تحرير “تيغراي” بهجوم كبير على سد النهضة ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

وفي بيان للجيش الإثيوبي، قال إن “50 مسلحاً قتلوا وأصيب 70 آخرون من عناصر الجبهة الشعبية لتحرير “تيغراي” من قبل أديس أبابا عقب التسلل عن طريق منطقة المحلة على الحدود السودانية”.

وكشف منسق العمليات بمنطقة متكل بإقليم بني شنقول المحازي للسودان العقيد سيفي إنجي أن “العناصر تسللت بهدف تعطيل عملية بناء سد النهضة الإثيوبي والقيام بعمليات تستهدف السد”، مشيرا إلى أنها حاولت استخدام متفجرات صغيرة وثقيلة أثناء تسللها.

ووفق العقيد إنجي، فإن باقي المسلحين هربوا أثناء المواجهة فيما استولى الجيش على بعض الأسلحة التي كانت تستخدمها عناصر الجبهة كما دمر بعض الأسلحة الثقيلة التي كانت تحاول استخدامها.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *