Connect with us

عربي ودولي

وفاة رئيس الأركان السابق في إيران بكوفيد

طهران- (أ ف ب) -توفي رئيس الأركان السابق للقوات المسلحة الإيرانية حسن فيروز ابادي الذي اتهم في السابق دولا غربية بالتجسس على إيران، بفيروس كورونا عن 70 عاما، حسبما أعلنت وسائل إعلام محلية الجمعة.
وأثنى قائد الحرس الثوري حسين سلامي على فيروز أبادي مشيدا ب”جهوده المتواصلة” للدفاع عن “النظام المقدس لجمهورية إيران الإسلامية”، وفق ما جاء في بيان نشر على موقع سباه نيوز التابع للحرس.
وكان فيروز أبادي وهو طبيب، قد انضم لقوات الباسيج في حرب إيران والعراق بين 1980 و1988.
وبعدما تولى مناصب إدارية، تمت ترقيته إلى أن عينه المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي في أيلول/سبتمبر 1989 رئيسا للأركان وبقي في المنصب حتى 2016.
ولقائد القوات المسلحة سلطة على كل من الجيش النظامي والحرس الثوري.
وجعلت تلك الصلاحيات من فيروز أبادي أحد المهندسين الرئيسيين للدعم العسكري الإيراني لبغداد ودمشق، في معاركهما ضد تنظيم الدولة الإسلامية ومجموعات متطرفة أخرى.
وخلفه في منصبه محمد حسين باقري رئيسا للأركان، وعُيّن فيروز أبادي مستشارا عسكريا لخامنئي حتى وفاته.
وذكرت وكالة فارس أنه توفي من تداعيات كوفيد-19.
في 2018 وفي خضم أزمة مع عدد من الدول حول وفاة الناشط في مجال البيئة الإيراني الكندي كاووس سيد إمامي في السجن، اتهم فيروز أبادي دول الغرب باستخدام عظاءات السحالي والحرابي ك”جواسيس نووية” من أجل “التحري عن أماكن وجود مناجم اليورانيوم ومواقع إجراء الأنشطة الذرية” في إيران.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *