Connect with us

عربي ودولي

جيش الاحتلال أعاد قصف سوريا ردا على سقوط مضاد جوي في تل ابيب

تل ابيب- “القدس” دوت كوم- عاود الجيش الإسرائيلي، ليل الخميس – الجمعة، قصف مواقع في سورية بعد انتهاء غاراته الأولى، ردًا على سقوط مضاد جوي سوري في البحر قبالة تل أبيب، بحسب ما ذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي، مساء الجمعة.

ووفقًا للمراسل العسكري للإذاعة، فإنّ الغارات الأولى استهدفت “مواقع إيرانية مهمّة في مطار دمشق الدولي، من بينها مخزن يحوي وسائل قتالية إستراتيجيّة”، قبل أن يستهدف “مرّة أخرى، وبشكل استثنائي، بطارية صواريخ SA-5، لنقل رسالة إلى السوريين”، وزعم أنّ البطارية أصيبت “بشكل كبير”.

وعُثر في أماكن في تل أبيب صباح اليوم، الجمعة، على شظايا كبيرة من صاروخ أرض – جو، مضاد للطائرات، تم إطلاقه من سورية في موازاة الغارة الإسرائيلية في منطقة دمشق، الليلة الماضية.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، نقلا عن متحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أن الصاروخ انفجر فوق البحر، وأن منظمة دفاع جوي إسرائيلية رصدت الصاروخ ومساره ومكان سقوطه المتوقع في البحر، ولذلك لم يتم تشغيل صافرات إنذار في منقطة وسط إسرائيل.

ووفقا لموقع صحيفة “هآرتس” الإلكتروني، فإن شظايا من الصاروخ سقطت في ضاحية في جنوب تل أبيب، بينما قالت الإذاعة العامة الإسرائيلية “كان” إنه عُثر على شظايا من الصاروخ في شمال تل أبيب. وفي كلتا الحالتين جمع خبراء متفجرات في الشرطة الإسرائيلية هذه الشظايا وقاموا بفحصها مع قوات الجيش الإسرائيلي.

وبعد الغارة، افاد سكان في منطقة تل أبيب بسماعهم أصوات انفجارات، وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن تقديرات الجيش الإسرائيلية تشير إلى احتمال دخول صاروخ سوري إلى أجواء إسرائيل.

شظايا الصاروخ السوري في تل أبيب، اليوم ( عن هيئة البث العامة “كان”)

وقالت وكالة “سانا” السورية إن الدفاعات الجوية لجيش النظام تصدت، بعد منتصف الليلة الماضية، لعدوان إسرائيلي بالصواريخ في محيط دمشق وأسقطت معظم الصواريخ المعادية.

ونقلت عن مصدر عسكري سوري قوله إنه “حوالي الساعة الواحدة و26 دقيقة من فجر اليوم نفذ العدو الإسرائيلي عدوانا جويا من اتجاه جنوب شرق بيروت مستهدفا بعض النقاط في محيط مدينة دمشق وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها واقتصرت الخسائر على الماديات “.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *