Connect with us

فلسطين

المنفذة العربية ضحية.. تفاصيل سينمائية لعملية سطو على بنك في حيفا

حيفا- “القدس” دوت كوم- – أطلقت الشرطة الاسرائيلية، الليلة الماضية، سراح الشابة العربية (31 عاما) من سكان حيفا وبالأصل من عين ماهل، وذلك بعدما جرى الكشف عن تعرضها للاختطاف والتهديد من أجل تنفيذ عملية السطو على فرع بنك “مزراحي طفحوت” في المدينة، أمس الخميس.

وحسب التفاصيل الواردة، فإن الشرطة اعتقلت مشتبها يدعى، موشيه شوفل (61 عاما)، بالضلوع في اختطاف الشابة وتهديدها من أجل تنفيذ عملية السطو؛ وقد مددت المحكمة اعتقاله بمدة 7 أيام لغاية يوم الخميس القادم، في الوقت الذي لم تعترض فيه (المحكمة) على نشر هويته باعتبار أن “الشبهات المنسوبة له لا تصدق حظر النشر رغم كونه رهن التحقيق”؛ وفقا لما ذكرته قاضية المحكمة.

المشتبه باختطاف وتهديد الشابة العربية

وحول تفاصيل الحادثة، سرد المحامي الموكل بالدفاع عن الشابة، عادل ذباح، بالقول إن “الحديث يدور حول شابة عربية تعمل في فرع البنك نفسه منذ 8 سنوات، وقد تعرضت للاختطاف والتهديد وهي بحالة نفسية صعبة جدا نتيجة ما تعرضت له”.

وأشار إلى أن “تفاصيل الحادثة شبيهة لما نراه في الأفلام السينمائية، وفي البداية لم تستدرك الشرطة ما حدث واعتقلت الشابة لكن سرعان ما أطلقت سراحها فجر اليوم بعد خضوعها للتحقيق لمدة ساعات، وفي أعقاب ذلك جرى اعتقال الشخص الذي قام باختطافها وتهديدها من أجل تنفيذ عملية السطو”.

المحامي عادل ذباح

وأضاف أن “الشابة خرجت من منزلها في يوم أجازتها من أجل إيداع مفاتيح للبنك، وفي طريق عودتها قام الشخص باعتراض طريقها وعرّف عن نفسه بأنه محقق شرطة، وطلب منها مرافقته من أجل تقديم إفادة حول حادثة سطو وقعت في البنك في آب الماضي، ومن ناحيتها لم تشتبه بأقواله ورافقته في السيارة”.

وتابع “فيما بعد استدركت الشابة أنها تعرضت للاختطاف بعدما قام المشتبه به بركن سيارته في موقف أرضي في المدينة، حيث قام هناك بوضع حزام ناسف سرعان ما تبين أنه لم يحوي على متفجرات، إذ كان مزودا بهاتف خليوي ثم قام بتوجيهها إلى فرع البنك حيث تعمل، هناك كان عليها أن تقوم بإعطاء الهاتف الخليوي لمدير البنك من أجل التحدث مع المشتبه به وإتمام عملية السطو من خلال تحويل بنكي بقيمة 3 ملايين شيكل”.

كما جاء في التفاصيل، في أعقاب ذلك لم تتم محاولة السطو مثلما خطط المشتبه به، إذ لم يصدق مدير البنك بما يدور وقام بإزالة الحزام عنها وإبعادها وطلب من الموظفين الخروج إلى الشارع كخطوة وقائية، فيما قام باستدعاء الشرطة التي وصلت إلى المكان واعتقلت الشابة وقامت بتفكيك الحزام ليتبين أنه لم يكن يحتوي على متفجرات.

خلال التحقيق معها، قامت الشابة بسرد تفاصيل ما تعرضت له فيما جرى جمع إفادات أخرى من أفراد عائلتها وموظفين في البنك وآخرون، فيما استعرضت أمام الشرطة مواصفات وصورة الخاطف ورقم السيارة التي استقلها، وفي وقت لاحق جرى إطلاق سراحها؛ حسب ما ذكر المحامي ذباح.

وفي وقت لاحق من مساء، الخميس، توصلت الشرطة إلى خاطف الشابة واعتقلته إلى جانب العثور على سيارته وداخلها أغراض للشابة وأخرى يشتبه باستخدامها خلال السطو، وحسب ما أفادت الشرطة فإنه حتى الآن لم يُعرف حتى الآن كيفية وصول المشتبه به إلى موظفة البنك وعلى ما يبدو أنه قام بجمع معلومات عنها ومكان عملها قبل ارتكاب العملية.

عرب48

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *