Connect with us

فلسطين

“كورونا” تلقي بظلالها الثقيلة على طولكرم ودعوات لاتخاذ اجراءات وقائية

طولكرم -“القدس” دوت كوم- تسود اجواء من القلق اوساط السكان في مدينة ومحافظة طولكرم مع تزايد اعداد الاصابات والوفيات في صفوف المواطنين بسبب كورونا.

وسجلت في المحافظة يوم امس3 حالات وفاة لمواطنات كن يتلقين العلاج في مستشفى الهلال الاحمر المخصص لمرضى كورونا بطولكرم.

وكانت وزارة الصحة اعلنت امس عن تسجيل 269 اصابة جددية بطورونا في طولكرم خلال الساعات ال 24الماضية وحيث لوحط انه خلال الاسبوع الماضي اقتربت الاصابات من حاجز الـ 300 اصابة.

وقال الدكتور اشرف شديد مدير مستشفى الهلال ان 25 مريضا يتلقون العلاج بمستشفى الهلال من بينهم ثمانية في قسم العناية المكثفة ومن بينهم ايضا خمسة عى اجهزة التنفس الاصطناعي.

واشار شديد الى ان معظم من المصابين الذين يصلون للستشفى يكونوا بحالة صعبة للغاية وغالبا ما يتم تزويدهم بالاوكسجين نظرا لصعوبات التنفس عندهم وانخفاض نسية الاوكسسجين بالجسم.

وقال الدكتور نائل السلمان مدير صحة طولكرم ان “احد اهم اسباب هذا التفشي السريع لكورونا في المحافظة يعود الى التجمعات وحفلات الاعراس وبيوت العزاء اضافة الى عدم الالتزام يقواعد التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات وعدم تلقي اللقاحات”، مشيرا الى ان مديرية الصحة زادت عدد المراكز التي يمكن للمواطنين تلقي اللقاحات بها.

وتعالت الاصوات في المدينة من قبل المواطنين للجهات المختصة بضرورة اتخاذ اجراءات على الارض للحد من تفشي المرض وتسجيل المزيد من الاصابات والوفيات.

ووصف الدكتور مأمون بليبلة عضو اللجنة الصحية العليا الوضع بطولكرم بانه كارثي داعيا الجهات المختصة الى تطببق الاجراءات المشددة بحق المخالفين ووضع حد للمستهترين واغلاق المدارس واغلاق المدينه من اجل الحد من انتشار الوباء.

وطالب بلال بدير رئيس جمعية اصدقاء المريض الخيرية بان يكون هناك إجراءات عملية وإتخاذ قرارات بالإغلاق حتى يتسنى كسر حاجز الوباء وهذا مطلوب من الحكومة، والضغط بكل الوسائل لإتمام ذلك “لا سيما بأن الوباء قد أستفحل بالمدارس ونحن الآن ندفع ثمن الاستهتار”.
وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي منشورات تدعو الجهات المختصة لاتخاذ قرارات خاصة وسريعة بالاضافة الى حث المواطنين على ضرورة الالتزام بتعليمات وزارة الصحة والتوجه لمراكز التطعيم .

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *