Connect with us

فلسطين

أوزباكستان تؤكد دعمها الكامل لفلسطين

 طشقند- “القدس” دوت كوم- أكد نائب وزير خارجية جمهورية أوزباكستان فرقات صيديقوف موقف بلاده الثابت والداعم للقضية الفلسطينية في مختلف المحافل الدولية.

جاء ذلك خلال استقبال صيديقوف، مدير عام الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي السفير عماد الزهيري، وسفير دولة فلسطين لدى أوزباكستان محمد ترشحاني، في مقر الوزارة بالعاصمة طشقند.

وأكد صيديقوف اهتمامه بتأطير ومأسسة التعاون مع الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي من خلال التوقيع على اتفاقية تعاون تلبي أولويات واحتياجات الطرفين، وتعكس عمق العلاق التاريخية بين الشعبين واهتمام بلاده في تطوير وتعزيز التعاون التنموي بما يعود بالمنفعة والمصلحة للبلدين ومصلحة دول أخرى تقع ضمن الاولويات وخطط العمل المشتركة.

بدوره، أطلع السفير الزهيري المسؤول الأوزبكي على الدور الذي تقوم به الوكالة الفلسطينية في تعزيز التعاون جنوب جنوب والتعاون الثلاثي ضمن إطار مساهمة دولة فلسطين في تنفيذ أهداف الانمائية الدولية من خلال برامج تنموية يتم فيها الاستعانة بالخبرات الفلسطينية المميزة والرائدة من دول الاغتراب والشتات ومن فلسطين.

وأضاف أنه تم البحث في سبل تعزيز التعاون الثنائي لخدمة دول أخرى عبر برامج وأنشطة تستفيد من الآليات المتوفرة لدى عدد من المنظمات الدولية وخاصة البنك الإسلامي للتنمية الذي يعتبر داعما أساسيا لكلا البلدين ولبرامج عمل الوكالة ضمن إطار آليات الترابط العكسي المعمول بها في البنك الاسلامي للتنمية كون فلسطين واوزباكستان أعضاء فيه.

وتم الاتفاق خلال الاجتماع على عدد من الخطوات العملية التي سيتم تنفيذها في الفترة المقبلة.

وفي سياق متصل، التقى السفير الزهيري والسفير ترشحاني نائب وزير الصحة امريلو اينوياتوف، وبحثا معه تنفيذ برامج تعاون طبي محددة يستفيد منها كلا البلدين وتصب أيضاً في مصلحة دول أخرى من الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، حيث تم الاتفاق على جملة من البرامج والانشطة التي سيتم العمل على تنفيذها بالتعاون والشراكة مع وزارة الصحة الفلسطينية والمؤسسات الفلسطينية الطبية الأخرى، والشركاء الدوليون، خاصة ما يتعلق بتبادل الخبرات التخصصية من خلال أنشطة محددة يتم من خلالها ايفاد خبراء فلسطينيين من المرموقين في مجالاتهم لتقديم دورات تخصصية نظرية وعملية، وتنظيم عمليات طبية نوعية مشتركة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *