Connect with us

أقلام وأراء

اهمية وضرورة ترتيب الاوضاع الداخلية

حديث القدس

اكدت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير خلال اجتماعها برئاسة أبو مازن على اهمية ترتيب الاوضاع الداخلية واستمرار النضال حتى انهاء الاحتلال، وهذا كلام ايجابي في مجمله ولكن التفاصيل كثيرة وكبيرة.
ترتيب الاوضاع الداخلية يتطلب خطوات واسعة على كل المستويات، وفي مقدمتها شعور المواطن بأنه موضوع تقدير واحترام وان متطلباته المعيشية هي بالمقدمة وان رأيه مسموع تماماً وهو الذي يقرر من يحكمه ويقوده من خلال الانتخابات المتنوعة سواء بالمجلس التشريعي أو التنظيمات والنقابات المختلفة، والرئاسية بالمقدمة، والتأكيد على أهمية اجراء حوار وطني شامل وحقيقي بين مختلف الفصائل واحترام الرأي والرأي الآخر والاسراع بتنفيذ انتخابات المجالس المحلية التي لها دور في منتهى الاهمية لتطوير المدن والبلدات وتقديم الخدمات اللازمة لكل المواطنين، وغنيّ عن القول ان انتخابات كهذه ستكون مقدمة لتحقيق الوحدة الوطنية وانهاء هذا الانقسام الاسود المدمر والمستمر منذ سنوات عديدة.
الأسيرة أنهار الديك رمز للمقاومة وحقارة الاحتلال
الفلسطينية المناضلة والأسيرة أنهار الديك هي رمز للمقاومة الوطنية ولحقارة الاحتلال، وقد تم اعتقالها في الثامن من آذار الماضي، وهو يوم المرأة العالمي، وكانت حاملاً في شهرها الثالث، وما تزال رهن الاعتقال رغم انها قد تلد خلال أيام ولكن الاحتلال بكل حقارة وعدم انسانية، لا يراعي ظروف هذه المرأة المناضلة ويصر على بقائها في الأسر، كما فعل مع عدد آخر من النساء الحوامل اللواتي ولدن بالأسر.
ان قضية أنهار هذه يجب ان تصل الى كل المؤسسات الانسانية والدولية، لعل الاحتلال يستجيب لذلك ويفرج عنها لكي تلد ولادة عادية كما تؤكد كل القوانين، وأول هذه المؤسسات هو الصليب الاحمر الذي يتابع القضايا الانسانية الدولية، كهذه الحالة.
اننا كشعب نقف الى جانب هذه الاسيرة وبقية الاسيرات والاسرى ونتضامن مع الاهل والعائلات التي تعاني بصورة خاصة في حالات كهذه. ونتمنى السلامة والحياة الحرة الكريمة لها والخزي والعار لهذا الاحتلال المقيت ..!!

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *