Connect with us

عربي ودولي

الرئيس المكسيكي سيضغط على بايدن لتبني مقترحات لحل أزمة الهجرة من أميركا الوسطى

مكسيكو- (أ ف ب)- أعلن الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور الخميس، اعتزامه الكتابة الى الرئيس الأميركي جو بايدن للتشديد على ضرورة معالجة أسباب الهجرة من أميركا الوسطى.

وقال لوبيز أوبرادور في مؤتمره الصحافي اليومي “سأبعث اليه برسالة لأنه لا يجب ان نكتفي باحتجاز المهاجرين فحسب”.

وأضاف “يجب أن نعالج الأسباب. الناس لا يغادرون مدنهم من أجل المتعة”.

واقترح الرئيس المكسيكي مرارا نشر أحد برامجه للرعاية الاجتماعية في دول أميركا الوسطى بهدف توفير 1,2 مليون فرصة عمل في المنطقة.

ويقدم البرنامج الذي يحمل اسم “سمبراندو فيدا” (بذور الحياة) منح المزارعين مساعدات مالية.

كما يقترح لوبيز أوبرادور السماح للمشاركين بالتأهل للحصول على تأشيرة عمل أميركية بعد ثلاث سنوات.

واعتقلت السلطات في جنوب المكسيك هذا الأسبوع العشرات من المهاجرين معظمهم من أميركا الوسطى وبينهم أطفال خلال توجههم سيرا الى الولايات المتحدة هربا من الفقر والعنف ومشاكل أخرى.

وقال لوبيز أوبرادور “نسعى الى إبقاء هؤلاء المهاجرين في جنوب شرق البلاد قدر الإمكان”، مشيرا الى أن السماح لهم بالسفر عبر المكسيك “يحمل الكثير من مخاطر انتهاكات حقوق الإنسان، خاصة على الحدود الشمالية”.

وشهدت المكسيك زيادة في وصول المهاجرين غير الشرعيين الى الشمال بعد وصول بايدن الى البيت الأبيض متعهدا بمقاربة أكثر إنسانية.

كما شددت نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس على ضرورة معالجة الأسباب الجذرية للهجرة خلال زيارتها المكسيك في حزيران/يونيو، لكنها حذرت من أن الأمر يحتاج بعض الوقت.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *