Connect with us

رياضة

فلاشينغ ميدوز: أوساكا ومدفيديف بسهولة إلى الدور الثاني وتسيتسيباس يرتجف ولكن لا يسقط


نيويورك (أ ف ب) -واصلت حاملة اللقب والمصنفة ثالثة عالمياً اليابانية ناومي أوساكا سلسلة انتصاراتها في بطولات غراند سلام لتحقق فوزها الـ 16 توالياً الإثنين في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، رابع البطولات الأربع الكبرى، وتتأهل إلى الدور الثاني.
وحجز الروسي دانييل مدفيديف المصنف ثانياً بطاقته للدور ذاته بسهولة، فيما عانى اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس المصنف ثالثاً للتغلب على البريطاني أندي موراي بخمس مجموعات.

تسعى أوساكا خلف لقبها الثالث على ملاعب فلاشينغ ميدوز في غضون أربعة أعوام، حيث تغلبت على التشيكية ماري بوزكوفا 6-4 و6-1 أمام جماهير ملعب “أرثور آش ستايدوم”، لتحجز موعداً في الدور الثاني مع الصربية المتأهلة من التصفيات أولغا دانيلوفيتش.

قالت أوساكا عن عودة الجماهير إلى الملاعب “إنه نوع من الجنون اللعب مجدداً أمام الجميع”، مضيفةً “أشعر بالراحة هنا. أنا سعيدة لاني فزت”.

وهي المرة الثانية التي تتغلب فيها أوساكا على منافستها في ثاني مواجهة بينهما بعدما أقصتها من الدور الأوّل أيضاً مطلع العام الحالي في بطولة أستراليا المفتوحة في طريقها لاحراز لقبها الرابع في غراند سلام.
وبامكان اليابانية ابنة الـ 23 عاماً أن تصبح أوّل لاعبة تفوز بلقب فلاشينغ ميدوز عامين توالياً منذ أن حققت الاميركية سيرينا وليامس التي أعلنت انسحابها من بطولة بلادها بسبب تمزق في اوتار ركبتها، فوزها الثالث توالياً في عام 2014.
وتخوض أوساكا فلاشينغ ميدوز على وقع تحقيق سلسلة انتصارات متتالية بدأتها في البطولة الاميركية بالذات وأتبعتها في استراليا وثم في الدور الأوّل من بطولة فرنسا المفتوحة قبل أن تنسحب بسبب مشاكل تتعلق بحالتها الذهنية.

وتابعت البطلة اليابانية التي أضاءت المرجل في حفل افتتاج أولمبياد بلادها في طوكيو ولكنها خرجت بخيبة من الدور الثالث “شعرت بالوحدة، لذا أنا سعيدة لرؤية الأطفال الصغار بين الجماهير والكبار أيضاً. الطاقة هنا لا مثيل لها”.
ونجحت أوساكا في كسر ارسال بوزكوفا في الشوط العاشر من المجموعة الأولى عندما صدت التشيكية الكرة في الشباك، ثم كررت الامر ذاته في المجموعة الثانية لتتقدم 2-صفر في طريقها للفوز في 93 دقيقة.

وواصلت الرومانية سيمونا هاليب سعيها لاستعادة توازنها بعد تعافيها مؤخراً من الإصابة، لتبلغ الدور الثاني على حساب الإيطالية كاميلا جورجي 6-4، 7-6، و(7-3) في أول أيام المنافسات.
وبهذا الفوز، ضربت حاملة لقب بطولتين كبريين، فرنسا المفتوحة 2018 وويمبلدون 2019، موعداً مع السلوفاكية كريستينا كوكوفا الفائزة على الأميركية آن لي 7-5 و6-1.

وكانت هاليب (29 عاماً) تعرّضت قبل فترة وجيزة لإصابة في الفخذ الأيمن خلال مشاركتها في دورة سينسيناتي الأميركية، لكنها حقّقت بداية واعدة في نيويورك حيث تطمح إلى لقبها الأول في فلاشينغ ميدوز.
وأعربت هاليب عن سعادتها بالفوز قائلة إن “الدور الأول يشكّل دائمًا اختبارًا صعبًا، لذا بالتأكيد انا سعيدة. انا مسرورة بتحسّن أدائي في الإرسال”.

وفازت البيلاروسية أرينا سابالينكا المصنفة ثانية على الصربية نينا ستويانوفيتش 6-4 و6-7 (4-7) و6-صفر، والإسبانية غاربيني موغوروسا المصنّفة تاسعة عالمياً على الكرواتية دونا فيكيتش في مباراة صعبة 7-6 (7/4) و7-6 (7/5).
كذلك، فازت الأميركية سلون ستيفنز الفائزة باللقب عام 2017 على مواطنتها ماديسون كيز 3-6، 6-1 و7-6 (9-7)، وضربت موعداً مع أميركية اخرى هي المراهقة كوكو غوف الفائزة على البولندية ماغدا لينيتي 5-7 و6-3 و6-4.
وتفوّقت الأميركية الاخرى دانيال كولينز على الإسبانية كارلا سواريس نافارو 6-2 و6-4، والروسية إيكاتيرينا ألكساندروفا على الإيطالية سارة إراني 6-3 و6-2.

وودعت المصرية ميّار شريف البطولة من الدور الأوّل بخسارتها أمام الأوكرانية أنهيلينا كالينينا 4-6، 6-1، و6-1، فيما كانت التونسية أنس جابر تحجز مقعدها للدور الثاني بفوزها على الفرنسية أليزيه كورنيه 7-5 و7-5.
وتواجه جابر المصنفة 21 عالمياً والتي سبق لها أن فازت على كورنيه في دورة تشارلستون على الملاعب الترابية مطلع العام، الكولومبية ماريا سيرانو (80).

وعند الرجال، احتاج اليوناني تسيتسيباس إلى خمس مجموعات وإلى 4 ساعات و49 دقيقة للفوز على موراي المتوج بثلاث بطولات كبرى بنتيجة 2-6 و7-6 (9-7) و3-6 و6-3 و6-4.
قال تسيتسيباس مشيداً بالجماهير والأجواء الساحرة “أن نحصل على أجواء مكهربة هنا، هو أمر كنا ننتظره”، وتابع “لم يكن الفوز سهلاً”.
وهي الخسارة الاولى للبطل الأولمبي مرتين موراي والمصنف 112 عالمياً في 15 مشاركة له في الدور الأوّل في فلاشينغ ميدوز.
وطلب تسيتسيباس وصيف بطل رولان غاروس هذا العام استراحة طويلة قبل المجموعة الأخيرة دامت 7 دقائق، الامر الذي أزعج موراي الذي نجح في كسر ارسال منافسه في بداية اللقاء، وكان ما قام به اليوناني في صلب حديث البريطاني بعد نهاية المباراة.
قال موراي “ليس لديّ الوقت لهذه الاشياء وقد خسر احترامي له. هذا هراء، وهو يدرك ذلك”.

في المقابل، دافع تسيتسيباس الذي سيواجه الفرنسي أدريان مانارينو في الدور التالي عن نفسه مؤكدًا انه تقيّد بقوانين دورات الـ “آيه تي بي” من ناحية الاستراحات والاوقات المستقطعة الطبيّة، رغم أن منافسه شكك بالمدة والتوقيت.
تابع اليوناني “لعبت وفق القوانين وتقيدت بما تقول رابطة محترفي كرة المضرب “آيه تي بي” عنه انه عادل”.
وختم مشيراً إلى مجريات المباراة “ثم الباقي على ما يرام”.

سقط موراي في الشوط الفاصل من المجموعة الثانية بسبب حذائه الرياضي الذي تبلل، وأهدر نقطتين لحسمها لصالحه، ليرد اليوناني ابن الـ 23 عاماً بالفوز بخمس نقاط من الست التالية ويحرز المجموعة.
ردّ موراي بكسر ارسال منافسه في الشوط الثاني من المجموعة الثالثة ليحسمها لصالحه، قبل أن يفوز تسيتسيباس بالمجموعتين التاليتين وبالمباراة.
وفاز الروسي دانييل مدفيديف المصنف ثانياً على الفرنسي ريشار غاسكيه بنتيجة 6-4 و6-3 و6-1.
وهو الفوز الـ 200 في مسيرة الروسي والـ 160 على ملاعب صلبة.

واستهل مواطنه أندريه روبليف المصنّف سابعاً عالمياً مشواره بالفوز على الكرواتي إيفو كارلوفيتش البالغ 42 عاماً والمصنف 221 عالمياً بنتيجة 6-3 و7-6 (3/7) و6-3 في مباراة دامت 96 دقيقة.
واجتاز الكندي فيليكس أوجيه-ألياسيم عقبة الروسي إفجيني دونسكوي بصعوبة بالغة وتغلب عليه 7-6 (7-صفر)و3-6 و7-6 (1/7) و7-6 (8/10).
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *