Connect with us

عربي ودولي

القوات العراقية تطلق عملية عسكرية لتعقب مسلحي داعش على الحدود مع سوريا

بغداد- (شينخوا)- أفاد مصدر أمني بمحافظة الأنبار غربي العراق بأن قوات مشتركة من الجيش العراقي وحرس الحدود والحشد الشعبي مدعومة بطيران الجيش بدأت اليوم الثلاثاء، عملية عسكرية لتعقب مسلحي تنظيم ما يعرف بالدولة الاسلامية (داعش) على الشريط الحدودي مع سوريا، فيما عثرت قوة من الشرطة على جثة أحد أفراد حرس الحدود اختطفه التنظيم المتطرف أمس الإثنين.

وقال العقيد صالح ابراهيم من قيادة شرطة محافظة الأنبار لوكالة أنباء (شينخوا) إن قوات مشتركة من حرس الحدود والجيش العراقي والحشد الشعبي مدعومة بالطيران المروحي للجيش العراقي، بدأت اليوم عملية عسكرية لتعقب خلايا مسلحي تنظيم (داعش) على الشريط الحدودي مع سوريا.

وأضاف أن العملية التي انطلقت من ثلاثة محاور تهدف إلى القضاء على خلايا المسلحين التي تنشط في المنطقة الحدودية وتهاجم مواقع القوات الأمنية بين الحين والأخر، فضلا عن سد الثغرات التي يستغلها مسلحو التنظيم للتنقل بين العراق وسوريا وقطع طرق امداد المسلحين.

وأشار ابراهيم إلى أن قوة من الشرطة العراقية عثرت اليوم على جثة أحد أفراد قوات حرس الحدود مقطوعة الرأس وملقاة في المنطقة الصحراوية بالقرب من بلدة الرطبة غرب مدينة الرمادي مركز المحافظة بعد يوم من اختطافه من قبل مسلحي (داعش).

وكان مصدر في الشرطة العراقية قد ذكر لـ (شينخوا) أمس أن مسلحي تنظيم داعش الارهابي نصبوا كمينا لقوات حرس الحدود في وادي صواب شمال غرب بلدة الرطبة (310 كم) غرب الرمادي وتمكنوا من قتل أحد أفراد حرس الحدود واصابة أخر بجروح واختطاف ثالث.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي الأسبق حيدر العبادي في التاسع من ديسمبر العام 2017 طرد عناصر التنظيم المتطرف وفرض السيطرة الكاملة على جميع الأراضي العراقية بما فيها الشريط الحدودي مع سوريا لكن خلايا نائمة تابعة للتنظيم ما تزال تنشط في بعض مناطق البلاد. 

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *