Connect with us

فلسطين

القوى بغزة تعل تنفيذ سلسلة فعاليات لإسقاط اتفاق بين أميركا والأونروا

غزة- “القدس” دوت كوم- أعلنت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة، اليوم الإثنين، عزمها تنفيذ سلسلة فعاليات طويلة رافضة لاتفاق إطار تعاون وقع بين الولايات المتحدة الأميركية وإدارة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، بهدف إعادة تمويل الأخيرة بعد أن قطعت الإدارة السابقة برئاسة دونالد ترامب التمويل.

وأوضحت اللجنة في بيان لها، أن تلك الفعاليات تهدف إلى إسقاط الاتفاق الموقع مؤخرًا ومنع تجديده أو تكراره، مشيرةً إلى أن الاتفاق يفرض شروطًا غير مقبولة لاستمرار التمويل، ما يمثل خطورة كبيرة على قضية اللاجئين الفلسطينيين.

وبينت اللجنة، أن الاتفاق يربط استمرار تمويل الولايات المتحدة بما أسماه “ضمان الحياد” في عمل الأونروا وموظفيها ومنتفعيها من اللاجئين الفلسطينيين، ويحول قضية اللاجئين إلى قضية غير مرتبطة بأي بعد سياسي أساسه حق العودة.

وقالت إن “الاتفاق يضع رقابة للمانحين وخاصة الولايات المتحدة على مجمل عمل الأونروا، ويحاكم أداءها طبقًا للمفهوم الأميركي وليس للقانون الدولي”، محذرةً من استغلال الاتفاق لإعادة تعريف اللاجئ وحصر قضيتهم بالمقيمين بالمخيمات ومن يتلقون مساعدات الأونروا.

وشددت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية بغزة، على رفضها التام لأية اشتراطات لتمويل الأونروا وتسليم معلومات عن اللاجئين والموظفين والمنتفعين من الوكالة، معتبرةً أن أي سلوك يتعلق بهذا الأمر يعني انحراف إدارة الأونروا عن مبادئ التفويض الممنوحة لها، والمتمثلة في حماية حقوق اللاجئين وتسهيل حياتهم حتى عودتهم إلى ديارهم.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *