Connect with us

فلسطين

صور| وقفة مركزية بنابلس للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء

نابلس- “القدس” دوت كوم- غسان الكتوت- نظمت الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء واللجنة الوطنية لدعم الأسرى بنابلس اليوم الاحد فعالية مركزية للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء والكشف عن مصير المفقودين.
وجاءت الوقفة التي جرت في ميدان الشهداء وسط مدينة نابلس، ضمن فعاليات احياء اليوم الوطني لاسترداد جثامين الشهداء وشارك فيها المئات من أهالي الشهداء المحتجزة جثامينهم من مختلف محافظات الضفة الغربية، وممثلي القوى والمؤسسات، والذين رفعوا صور الشهداء المحتجزين، وارتدوا أكفانا بيضاء حملت شعار (بدنا أولادنا).
وقال والد الشهيد بلال رواجبة، في كلمة باسم أهالي الشهداء المحتجزين، أن احتجاز جثامين الشهداء سلوك إجرامي ويعد من أبشع جرائم الاحتلال، وعلى المؤسسات الرسمية العمل الحثيث من أجل تحقيق الهدف الانساني والوطني المتمثل باستعادة الجثامين.
وطالب الحكومة الفلسطينية بتكثيف جهودها من أجل استرداد جثامين الشهداء ومواجهة التعنت الإسرائيلي من خلال تدويل هذه القضية وتفعيل دور السفارات لإثارة هذه القضية في المحافل الدولية.
من جانبه، طالب نصر أبو جيش في كلمة اللجنة الوطنية لدعم الأسرى المؤسسات الحقوقية والقيادة الفلسطينية بوضع هذا الملف على سلم اهتمامهم وإعطائه الأولوية.
وتعهد باستمرار الفعاليات والوقوف إلى جانب أهالي الشهداء حتى الإفراج عن جثامين ابنائهم وكشف مصير المفقودين منهم.
بدوره، أوضح مدير عام مركز القدس للمساعدة القانونية عصام العاروري أن الاحتلال يحتجز 81 شهيد في الثلاجات، و254 شهيدا في مقابر الأرقام يعود أقدمهم إلى سبعينات القرن الماضي، من بينهم 7 أسرى استشهدوا في الأسر، بالإضافة إلى 74 مفقودا اختفت آثارهم قسرا ولا تعلم عائلاتهم مصيرهم.
وأشار إلى أن سلطات الاحتلال أغلقت خلال العام 2021 الأبواب أمام تحرير جثامين الشهداء بعد مصادقة قضائها على قرارات المستوى السياسي باحتجاز الجثامين كرهائن للمساومة على الجنود المحتجزين لدى المقاومة.
ورحب بتشكيل لجنة وطنية لتدويل قضية الجثامين المحتجزة برئاسة وزير العدل وبمشاركة وزارة الخارجية وهيئة شؤون الأسرى والمحررين، معربا عن أمله بأن يساهم هذا بتضافر الجهود الرسمية والشعبية لتدويل القضية وطرحها في المنابر الدولية.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *