Connect with us

فلسطين

“بين الصدمة والنزعة إلى التغيير”.. ندوة عن نتائج الثانوية العامة

رام الله – “القدس” دوت كوم – عقد “مركز الدراسات والتطبيقات التربوية ضمن برنامج الندوة الشهرية لمؤسسة CARE، ندوة حول نتائج الثانوية العامة “التوجيهي” تحت عنوان “بين الصدمة والنزعة إلى التغيير”، في قاعة المركز، بحضور ومشاركة خبراء تربويين ومجالس أولياء أمور، وممثلي مؤسسات مجتمع مدني.

وتحدث الصحفي هشام عبد الله حول قراءة في التغطية الإعلامية لنتائج التوجيهي للعام المذكور، سواء من حيث نمط الاحتفالات الصاخبة أو النتائج الصادمة، تبعه مداخلة لمجلس أولياء الأمور في القدس المحتلة، والتي تطرّق فيها المتحدث لأسباب ارتفاع المعدلات الصورية.

وتناول الدكتور والمربي سامي الكيلاني من كلية التربية في جامعة النجاح الوطنية، “التوجيهي مبالغة مجتمعية في الهالة وتآكل في الوظيفة التقويمية، مدعمًا حديثه بالجداول والرسوم البيانية والتي جاءت تحت مسمى الصعود الصاروخي.

كما تحدثت المستشارة والخبيرة التربوية دانيا سامر النمر حول نتائج التوجيهي بين العلم الإحصائي والتربوي.

من جهتها، تناولت الدكتورة نهى عطير من جامعة فلسطين التقنية – خضوري- الحاجة إلى الجسر بين المدرسة الثانوية والجامعة، بعد أن استعرضت نماذج عالمية.

وفي مداخلته، وجّه الدكتور نبيل الجندي مجموعة أسئلة وملاحظات إلى وزارة التربية والتعليم حول موضوع التوجيهي والنتائج التي تمخضت عنه.

وتبع ذلك نقاش وحوار معمّق من قبل الحضور والمشاركين، إضافة إلى تقديم توصيات محدّدة، أبرزها:
• ضرورة البدء في عملية التجنيد الجباري للطلبة ضمن برامج خدمة للمجتمع ومؤسساته ، يتم احتساب بعض من التقييم لهذا العمل.
• ضرورة الانتباه أكثر الى المعلم/المعلمة سواء من حيت ألتأهيل والتدريب ، واعادة الاعتبار لكرامته وشخصه من جميع النواحي.
• عدم العودة إلى أسلوب محاكاة تجارب عالمية (التعليم عن بعد) دون الاستعداد المسبق من حيث التدريب.
• ضرورة إشراك الأهالي في اتخاذ القرارات والتغيرات المنشودة وذلك من خلال تشكيل مجالس شعبية / أهلية وتفعيل دور مجالس أولياء الأمور القائمة.
• اقترح الحضور أن تقوم مؤسسة مركز الدراسات والتطبيقات التربوية بعقد ندوة خاصة عن “تحولات التعليم في القدس”.
هذا ويذكر أن وقائع الندوة سيتم طبعتها في كتيب “سلسلة ندوات تربوية ” يتم توزيعه مجانًا على المدارس والأهالي وجميع المعنيين من صناع القرار وغيرهم.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *