Connect with us

رياضة

بطولة انكلترا: تشلسي المنقوص يعود بتعادل ثمين من ليفربول


لندن (أ ف ب) -صمد دفاع تشلسي الذي لعب بعشرة لاعبين طوال الشوط الثاني أمام الهجمات المتتالية لمضيفه ليفربول، ليخرج بتعادل ثمين 1-1 في لقاء قمة ضمن المرحلة الثالثة من بطولة انكلترا لكرة القدم التي شهدت سقوط أرسنال للمرة الثالثة تواليا منذ مطلع الموسم الحالي بخسارة ثقيلة صفر-5 امام مانشستر سيتي حامل اللقب.


دخل ليفربول وتشلسي اللقاء المرتقب على ملعب “انفيلد” بتحقيقها فوزين وتسجيلها خمسة اهداف من دون ان يدخل مرماهما اي هدف.
بدأت المباراة بسرعة هائلة من قبل الطرفين وضغط كبير على حامل الكرة ونجح تشلسي في اطلاق الرصاصة الاولى عندما استغل صانع العابه الالماني كاي هافيرتس كرة من ركلة ركنية رفعها جيمس ريس وسددها رأسيه خادعة ولجت شباك الحارس البرازيلي اليسون (22).
نقطة التحول جاءت في الوقت الضائع من الشوط الاول واثر معمعة داخل المرمى، لجأ الحكم الى تقنية الحكم المساعد بالفيديو لاحتساب لمسة يد على ريس على خط المرمى قبل ان يرفع في وجهه البطاقة الحمراء وسط احتجاج لاعبي الفريق اللندني وجهازه الفني


ونجح صلاح في ادراك التعادل من خلال ترجمة ركلة الجزاء بنجاح في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع من الشوط الاول.
وألحق مانشستر سيتي الهزيمة الثالثة تواليًا بأرسنال المنقوص في أسوأ بداية للأخير في الدوري الانكليزي منذ 67 عامًا، عندما اكتسحه بخماسية نظيفة، واضعًا مستقبل المدرب الإسباني ميكيل أرتيتا تحت المجهر.
وهذه المرة الاولى التي يخسر فيها أرسنال في المباريات الثلاث الأولى في الدوري منذ موسم 1954-1955.
بعد أن تأخر بهدفين للألماني إيلكاي غوندوغان (7)، والإسباني فيران توريس (12)، زادت محن النادي اللندني بطرد مباشر للسويسري غرانيت تشاكا في الدقيقة 35 قبل أن يضيف البرازيلي غابريال جيزوس الثالث قبل الاستراحة (43). وأضاف الإسباني رودري الرابع (53) وتوريس الخامس (84).


وأعرب أرتيتا بعد المباراة عن أمله في استعادة زخم الفريق عقب النافذة الدولية قائلاً “آمل أن نتمكن من استعادة بعض اللاعبين. حان الوقت للتأمل والنظر إلى أنفسنا في المرآة. نحن بحاجة إلى تغيير الدينامية على الفور”.
وأمل غوارديولا في أن يبقى أرسنال على إيمانه بمساعده السابق أرتيتا قائلاً “أنا أحبه، نحن نحبه. الفترة التي عملنا فيها معا، لوسمين أو ثلاثة، كانت أساسية لبناء ما لدينا الآن”.
وأضاف “أعرف موهبته تماماً. أنا متأكد من أن اللحظة ستأتي ليعود كل شيء وسيقوم بعمله لأنه مدرب ممتاز”.
وتابع ايفرتون انطلاقته للقوية باشراف مدربه الجديد الاسباني رافايل بينيتيس بفوزه خارج ملعبه برايتون بهدفين نظيفين حملا توقيع ديماراي غراي (41) ودومينيك كالفيرت لوين (58 من ركلة جزاء).


وشهدت مباراة نيوكاسل وساوثمبتون التي انتهت بتعادلهما 2-2 اثارة كبيرة لا سيما في الوقت بدل الضائع. فبعد ان تقدم نيوكاسل بهدف لمهاجمه كالوم ويلسون (55) ومعادلة الضيوف النتيجة عبر النروجي محنج اليونوسي (74)، ظن نيوكاسل بانه سجله هدف الفوز عندما تقدم في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع عبر مهاجمه الن سانت ماكسيم، بيد ان ساوثمبتون ادرك التعادل من ركلة جزاء سددها بنجاح جيمس وورد براوس في الدقيقة السادسة في الوقت بدل الضائع. والحق ليستر سيتي بنوريتش سيتي العائد حديثا الى مصاف اندية النخبة خسارته الثالثة بفوزه عليه 2-1. في حين تعادل استون فيلا مع برنتفورد 1-1، ووست هام مع كريستال بالاس 2-2.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *