Connect with us

فلسطين

الفصائل الوطنية والإسلامية في جنين: الوحدة طريق تحقيق أهدافنا وزوال الاحتلال

جنين- “القدس” دوت كوم- علي سمودي- أكدت الفصائل الوطنية والإسلامية في جنين، أن الوحدة الوطنية خيار شعبنا الوحيد لدحر الاحتلال وتحقيق اهدافها في ظل التصعيد والعدوان المستمر في كافة محافظات الوطن.

وخلال اجتماعها، اليوم السبت، في مقر جبهة النضال الشعبي في المدينة بمناسبةالذكرى السنوية لاغتيال القائد الوطني أبو علي مصطفى الأمين العام للجبهة الشعبية، وذكرى حرق المسجد الأقصى والذكرى ال 33 لاعتقال عميد أسرى محافظة جنين رائد السعدي، ان سياسات الاحتلال بحق أبناء شعبنا والاعتداء على مقدساته، تعبر عن همجيته وعنجهيته وتغنيه بقتل الإنسان الفلسطيني والذي أجيز له النضال الفلسطيني طالما أرضه محتله ووصفت إسرائيل بالعديد من المواثيق الدولية بالقوة المحتلة و أجيز لشعبنا الأعزل حق الدفاع عنها.

وفي بيان صدر عنها، رأت الفصائل، أن حالة الصمت الدولي التي يتعرض لها شعبنا الفلسطيني اتجاه ما يجرى بحقه من جرائم ومجازر، تعبر عن حالة من اللامبالاة من قبل المجتمع الدولي اتجاه الدم الفلسطيني الطاهر الذي يسيل لا لسبب ألا لكون ذلك الاحتلال بأنه يتغنى باعتلائه فوق القانون الإنساني بل وكل المعاني الإنسانية.

ودعت الفصائل للمشاركة الفاعلة في الفعاليات الوطنية للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء المحتجزة لدى الاحتلال الإسرائيلي كي يتسنى لعائلاتهم وشعبنا دفنهم في باطن الأرض التي أحبوها وقدموا أرواحهم من اجلها وبما يليق بهم وبتقاليد ديننا الإسلامي الحنيف وكحق كفلته كل المعاني والقيم الإنسانية.

وطالبت الفصائل الوطنية المجتمع الدولي، بضرورة أن تتولى قوه دوليه محايده المسؤولية عن الاسرى إلى أن يتم الافراج عنهم كخيار وحل استراتيجى في ظل تزايد عدد الحالات المرضية بين صفوفهم ورحيل العديد منهم، كماطالبت باجراء التعديل الوزارى اللازم وبما يحقق احتياج شعبنا والمصلحة الوطنية وصولا لبناء مؤسساته وتحقيق اهداف شعبنا بالحرية والاستقلال، داعية لمحاربة ظاهرة الفلتان والتى لا تخدم اهداف شعبنا وتعرض حياتهم للخطر.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *