Connect with us

عربي ودولي

مسؤول إماراتي بارز يزور الدوحة في أول خطوة من نوعها منذ سنوات

الدوحة- (أ ف ب) -استقبل أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الخميس مستشار الأمن الوطني الإماراتي الشيخ طحنون بن زايد، في أبرز زيارة إماراتية للدوحة منذ الخلاف الذي امتد من حزيران/يونيو 2017 حتى بداية العام الحالي.
وقالت وكالة الأنباء القطرية إنّه تم خلال اللقاء “استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تنميتها وتعزيزها في مختلف المجالات، إضافة إلى مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك”.
وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر العلاقات مع الدوحة في حزيران/يونيو 2017 عقب اتهامها بدعم جماعات متطرفة، وهي مزاعم نفتها قطر.
وأعادت هذه الدول العلاقات مع الإمارة الثرية في كانون الثاني/يناير بعد جهود دبلوماسية بذلتها إدارة الرئيس الاميركي السابق دونالد ترامب.
وكان يُنظر للإمارات التي وجهت انتقادات شرسة للدوحة وقيادتها خلال الأزمة، على أنها مترددة في التقارب مع قطر.
وأكّدت وكالة أنباء الإمارات من جهتها أنّه تم خلال اللقاء “بحث تعزيز التعاون بين البلدين خاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية والمشاريع الاستثمارية الحيوية التي تخدم عملية البناء والتنمية والتقدم وتحقق المصالح المشتركة للبلدين”.
وفي هذا السياق،، كتب أنور قرقاش المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات في تغريدة على تويتر “بناء جسور التعاون والازدهار مع الأشقاء والأصدقاء عنوان المرحلة، وركيزة رئيسية من ركائز السياسة الإماراتية، نطوي صفحة خلاف وننظر إلى المستقبل بايجابية”.
وأكّد قرقاش وهو وزير دولة سابق للشؤون الخارجية أنّ “زيارة سمو الشيخ طحنون بن زايد إلى قطر ولقائه بأميرها تنطلق من واقع أن المصير واحد والنجاح مشترك”.
وكان الشيخ طحنون بن زايد أجرى الاسبوع الماضي محادثات نادرة في تركيا مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، حلف قطر.
ومرّت العلاقات بين تركيا والإمارات العربية المتحدة بفترة صعبة على مدى سنوات، إذ إن كلاً منهما يدعم طرفاً مختلفاً في النزاع في ليبيا وتختلف مواقفهما أيضاً في قضايا إقليمية أخرى.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *