Connect with us

عربي ودولي

لندن تحذّر من تهديد إرهابي “خطير جدا” و”وشيك” ضد مطار كابول

لندن- (أ ف ب) -أعلنت الحكومة البريطانية الخميس أن التهديد الإرهابي الذي دفع لندن إلى تحذير مواطنيها من الذهاب إلى مطار كابول ليلا كان “خطيرا جدا” و”وشيكا”.
وقال وزير القوات المسلحة البريطاني جيمس هيبي لإذاعة “تايمز راديو” إن “المعلومات التي جمعت خلال الأسبوع تزداد خطورة: إنها تشير إلى تهديد للأرواح وشيك وخطير”.
وحذّرت المملكة المتحدة رعاياها مساء الأربعاء من التوجه إلى مطار كابول ليتم إجلاؤهم من أفغانستان، محذرة من خطر كبير بوقوع “هجوم إرهابي”.
وشدّدت وزارة الخارجية البريطانية على وجود “خطر مرتفع ومستمرّ بوقوع هجوم إرهابي”، في وقت لا يزال آلاف الأفغان محتشدين عند بوابات المطار على أمل إجلائهم من بلدهم بعدما سيطرت عليه حركة طالبان.
وقال الوزير إنه يتعذّر عليه “إعطاء مزيد من التفاصيل حول ماهية التهديد” لكنّه أكد أن الحكومتين الأميركية والأسترالية لديهما “معلومات ذات مصداقية كبيرة” بشأن “هجوم وشيك”.
من جهته دعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى “التحلي بالواقعية إزاء ما يحصل”، وصرّح للصحافيين لدى تفقدّه مقر قيادة القوات المسلحة في شمال لندن “أعتقد أنه يتعين علينا ان نكون شفافين في ما يتعلق بالمخاطر”، مشيرا إلى وجود “إرهابيين من تنظيم الدولة الإسلامية-ولاية خراسان”.
لكن عمليات الإجلاء لم تعلّق ويتواصل نقل الأشخاص المتواجدين في مركز الإجلاء إلى المملكة المتحدة.
ووفقا لأحدث الأرقام الصادرة عن وزارة الدفاع مساء الأربعاء، أجلت بريطانيا حتى الآن 11,474 شخصا من أفغانستان منذ 13 آب/أغسطس بينهم 6946 أفغانيا. وصباح الخميس قال جونسون إن “نحو 15 ألف شخص تم إجلاؤهم”.
إلا أن النائب العمالي المعارض ستيفن كينوك اتّهم الحكومة بـ”الإخفاق التام في إجراء التحضيرات اللازمة من أجل انسحاب منظّم” على الرغم من مهلة “18 شهرا للتحضير”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *