Connect with us

فلسطين

إقامة مركز إعلامي في بيتا لإيصال صوت الجبل إلى العالم

قلقيلية- “القدس” دوت كوم- مصطفى صبري- يُبدع القائمون على فعاليات بلدة بيتا في المقاومة الشعبية على جبل صبيح جنوب نابلس، ومن هذه الفعاليات المميزة إقامة مركز إعلامي ليكون مركزاً لوسائل الإعلام التي تقوم بتغطية فعاليات المقاومة الشعبية، وتوفير الدعم اللوجستي لهم كي تصل رسالة جبل صبيح إلى كل العالم.

الصحفية جيفارا البديري قالت “في بيتا الأمر مختلف، فأهالي بيتا شكلوا نموذجاً نوعياً بالتركيز على الرسالة الإعلامية لفعالياتهم، ووفروا للصحفيين كل الدعم، كي يضمنوا تواجدهم واستمرار رسالتهم الإعلامية لكافة أنواع الصحافة، فهذا هو العمل المميز من أهالي بيتا بحيث سهروا على راحة الصحفي، وتعاملوا مع الطواقم الصحفية كأنهم أبناء البلدة، فرسالتهم تختلف عن كل المناطق التي كنا نعمل على التغطية فيها، لذلك استمرت الفعاليات بهذا الزخم مع دخول اليوم 110 دون توقف “.

بدوره، قال الصحفي خالد بدير “إن بيتا قدمت نموذجاً للعالم من خلال توحد الفعاليات في بوتقة واحدة، بدون أية خلافات حزبية، وهذا الأمر أنجح الرسالة الإعلامية لفعاليات بيتا على جبل صبيح، والاحتلال زاد من قبضته على المتظاهرين وعلى الصحفيين، فقدمت بيتا سبعة شهداء والعديد من المعتقلين، ومع كل هذا القمع تزداد وتيرة المواجهات، والصحفي يواجه هذا الكم من الضغط الاحتلالي، وفي المقابل يلاقي الدعم من الأهالي والمشرفين على الفعاليات، فالمنزل الذي خصص للصحفيين أصبح بيتهم وهو جزء من حياتهم “.

المصور الصحفي محمد ابو عذبة قال”مثل هذا المركز الإعلامي في بيتا يشكل رافعة لفعاليات المسيرة التي لم تتوقف منذ 110 أيام ولغاية الآن، ومن قدّم هذه الفكرة ساعد على إنجاح مسيرة بيتا للحفاظ على جبل صبيح”.

الصحفي ابراهيم الرنتيسي قال”الفكرة رائعة وفريدة من نوعها وشكلت محطة للصحفيين في مواصلة عملهم بالرغم من بطش الاحتلال لكل من تواجد في المكان، وهذا الأمر جعلنا كصحفيين نقوم بواجب التغطية الإعلامية بكامل عناصرها، فالخدمات التي يتم تقديمها تكون بدافع قوي وبعفوية، فوجود المنزل بموقعه الحالي كمركز للصحفيين حافظ على الرسالة الإعلامية لفعاليات بيتا، وجعل من مهمة الصحفي، نقل الرسالة الإعلامية بسهولة وهذا أغاظ الاحتلال، وشجع الصحفيين على الاستمرار في رسالتهم، فهناك دافعية لدى الصحفيين للبقاء في بيتا لإبقاء الرسالة الإعلامية حية في جبل صبيح”.

المواطن عزام حمايل من بيتا قال “الكل في بيتا يعتبر الصحفيين أبناء بلد ويقومون بتقديم كل الخدمات لهم، ويتسابقون في تقديم الخدمات لهم، ويظهر هذا في تصرفاتهم اليومية مع الصحفيين الذين يغطون الفعالية”.

يشار إلى أن الاحتلال ينوي إقامة بؤرة استيطانية في الجبل، للسيطرة على كل المناطق المحيطة وشل التجمعات السكانية في المنطقة. 

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *