Connect with us

رياضة

الانصار المقدسي يحتفي بالناجحين في الثانوية العامة والخريجين من الجامعات



القدس – اقام نادي الانصار المقدسي مساء الاحد حفله السنوي( فوج المستقبل ) تحت رعاية صندوق ووقفية القدس وبحضور ممثله الدكتور احمد فتيحة واعضاء الهيئة الادارية للنادي رمضان طه ،راني ابو صبيح ، طارق الجعبري ، احمد قاسم ، احمد الجولاني ، اياد الشويكي ، احمد الكركي، سفيان غزالي وعضو لجنة التكريم مأمون الرازم والناجحين والناجحات في الثانوية العامة والخريجين من الجامعات والمعاهد العليا من ابناء وادي قدوم واهاليهم.


واستهل الحفل بتلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم رتلها الطالب حمدي حاتم الرازم، وبعد الوقوف للنشيد الوطني الفلسطيني والترحيب بالحضور من قبل عريف الحفل راني ابو صبيح القى نائب رئيس النادي رمضان طه كلمة النادي هنأ من خلالها الناجحين والناجحات مثمنياً بالوقت نفسه دعم ورعاية صندوق ووقفية القدس للاحتفال ،وعرج على الدور الذي قام به النادي باطلاقه لدورات التقوية والتمكين باشراف خيرة المدرسين ما كان له الاثر في تحصيل هذه النجاحات وهذه المعدلات ، وطالب المؤسسات بتبنى الطلاب المتفوقين وتذليل العقبات التي قد تواجه الطلبة أثناء التحاقهم بالجامعات .


بدوره بارك الدكتور احمد فتيحة ممثل الجهة الراعية النجاح والتفوق للخريجين وشكر ادارة نادي الانصار عل النشاطات والفعاليات الدورية ومن ضمنها حفل تكريم الخريجين والتزام الوقفية بدعم النادي وأنشطته. بعد ذلك توجه للخريجين وحثهم على مواصلة مشوار التعليم وخاصة الجامعي لأنه الطريق للنهوض والتطور واعلاء شأن الحي، والانخراط بالحياة الجامعية بكافة مركباتها بما يضمن صقل شخصياتهم وضمان التطور الشمولي ليكونوا فوج المستقبل فوج القدس والوطن. وشكر اهالي الطلبة الخريجين لدعمهم ومساندتهم ، واعرب عن استعداده الشخصي لتوجيه الخريجين في بداية حياتهم ومساعدتهم لاختيار التخصص، او تقديم الدعم في قادم السنوات في حال واجهتهم مشاكل أكاديمية من خلال التنسيق مع ادارة النادي.


والقى المربي وعضو رابطة اصدقاء النادي يحيى الهشلمون خاطره شعرية نالت اعجاب الحضور ، وكانت اخر الكلمات لخريج الصحافة والاعلام من جامعة بيرزيت الشاب امير فتيحة الذي اثنى على التزام نادي الانصار المقدسي بإقامة هذا الاحتفال السنوي دون انقطاع مؤكدا على ان العلم ونيل الشهادات العليا يساهم وبشكل كبير في عملية الانتاج والتنمية وخدمة المجتمع ، وان الطالب بمقدوره التغلب على التحديات والعقبات اذا ما تسلح بالعزيمة والاصرار ، مضيفاً لقد تخطينا مرحلة اساسية من حياتنا وما زالت امامنا محطات هامة اخرى وعلينا الانطلاق بكل ثقة وامل لان اجمل ايامنا واحلامنا تلك التي لم نعشها او نحققها بعد ، وانهى كلمته بإعادة الفضل للأهل الذين لولا دعمهم وتضحياتهم لما تحققت هذه النجاحات


وفي نهاية الحفل كرم النادي صندوق ووقفية القدس والناجحين والخريجين وعدد من داعمي واصدقاء النادي بدروع تقديرية وتذكاريه .

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *